حديث ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام

أحاديث نبوية | تخريج رياض الصالحين | حديث أنس بن مالك

«أَلِظُّوا بيا ذا الجلالِ والإكرامِ.»

تخريج رياض الصالحين
أنس بن مالك
شعيب الأرناؤوط
حسن [بغيره]

تخريج رياض الصالحين - رقم الحديث أو الصفحة: 1491 - أخرجه الترمذي (3525)، والبزار (6625)، وأبو يعلى (3833)

شرح حديث ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام


كتب الحديث | صحة حديث | الكتب الستة

أنَّهُ كانَ معَ رسولِ اللَّهِ صلّى اللَّه عليه وسلم جالسًا ورجلٌ يصلِّي ثمَّ دعا اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لقد دعا اللَّهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الألباني
| المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 1495 | خلاصة حكم المحدث : صحيح



في هذا الحديثِ يَحكي أنَسُ بنُ مالِكٍ رَضِي اللهُ عنه: "أنَّه كان مَع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ علَيْه وسلَّم جالِسًا ورَجلٌ يُصلِّي، ثمَّ دعا: اللَّهُمَّ إنِّي أسأَلُك بأنَّ لك الحمْدَ لا إلهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ"، أي: أنت كثيرُ العَطاءِ لخَلْقِك، "بَديعُ السَّمواتِ والأرضِ"، أي: خالِقُهما ومُنشِئُهما مِن العدَمِ، "يا ذا الجلالِ والإكرامِ"، أي: يا صاحبَ العظَمةِ والكبرياءِ، والإكرامِ، "يا حيُّ يا قيُّومُ"، أي: مَن يَقومُ بتَصْريفِ شؤونِ الخَلْقِ وتَدْبيرِها؛ فهَذه صِفاتُ الكَمالِ للهِ، وإقرارٌ بالعُبوديَّةِ والرُّبوبيَّةِ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيْه وسلَّم: "لقد دَعا اللهَ باسمِه العظيمِ الَّذي إذا دُعِي به أجابَ، وإذا سُئِل به أعطَى"، أي: إنَّ اسْمَ اللهِ الأعظمَ مَذكورٌ في هذا الدُّعاءِ، ولكنَّه لم يُحدِّدْ أيُّ اسمٍ هو مِن هذه الأسماءِ الَّتي ذُكِرَت، وقد يُرادُ به مُجمَلُ الدُّعاءِ.
وقد اختُلِفَ في تَحديدِ اسمِ اللهِ الأعظمِ، ولعلَّ أقرب الأقوال أنَّ اسمَ اللهِ الأعظمَ هو ( الله )؛ لأنَّه الاسمُ الوحيدُ الذي يوجد في كلِّ النصوصِ التي جاءَ أنَّ اسمَ اللهِ الأعظمِ ورَدَ فيها، وأيضًا لأنَّه الاسمُ الجامعُ لِلهِ عزَّ وجلَّ الذي يَدلُّ على جَميعِ أسمائِه وصِفاتِه، وقيل: أرجحُ الرِّواياتِ مِن حيثُ السَّندُ هي: "اللهُ لا إلهَ إلَّا هو الأحدُ الصَّمدُ، الذي لم يَلِدْ، ولم يُولَدْ، ولم يكُنْ له كُفوًا أحدٌ"، وقيل: اسمُ اللهِ الأعظمُ هو: "الحيُّ القيُّوم"، وقيل: هو في هاتَينِ الآيتَينِ: { وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ } [ البقرة: 163 ]، وفاتحةُ آل عمران: { الم* اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } [ آل عمران: 1-2 ]؛ فيكونُ ذلك مِن اختلافِ التنوُّعِ، وقيل غيرُ ذلك.
وفي الحديثِ: بَيانُ أنَّ للهِ تعالى اسمًا أعْظمَ، وبيانُ فَضلِ الدُّعاءِ والتَّوسُّلِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ باسمِه الأعظمِ، وأنَّه إذا دُعي به أجابَ( ).

شكرا ( الموسوعة الحديثية API - الدرر السنية ) & ( موقع حديث شريف - أحاديث الرسول ﷺ ) نفع الله بكم

قم بقراءة المزيد من الأحاديث النبوية


الكتابالحديث
تخريج مشكل الآثاركنت قاعدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلقة فقام رجل
السلسلة الصحيحةأن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول اللهم لك الحمد لا
مسند الإمام أحمدألظوا بيا ذا الجلال والإكرام
الترغيب والترهيبسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا وهو يقول يا ذا الجلال
مسند الإمام أحمدأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلى إذا طلع قرن الشمس
مجمع الزوائدأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلى إذا طلع قرن الشمس
مجمع الزوائدلا تصلوا حين تطلع الشمس ولا حين تسقط فإنها تطلع بين قرني الشيطان
مسند الإمام أحمدقلت يا رسول الله أي الليل أسمع قال جوف الليل الآخر إلى آخر
مسند الإمام أحمدسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الليل أسمع قال جوف الليل
إتحاف الخيرة المهرةلا تصلوا حين تطلع الشمس ولا حين تسقط فإنها تطلع بين
مجمع الزوائدسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الليل أسمع قال جوف الليل
مسند الإمام أحمدقلت يا رسول الله أي الليل أسمع قال جوف الليل الآخر


أشهر كتب الحديث النبوي الصحيحة


صحيح البخاري صحيح مسلم
صحيح الجامع صحيح ابن حبان
صحيح النسائي مسند الإمام أحمد
تخريج صحيح ابن حبان تخريج المسند لشاكر
صحيح أبي داود صحيح ابن ماجه
صحيح الترمذي مجمع الزوائد
هداية الرواة تخريج مشكل الآثار
السلسلة الصحيحة صحيح الترغيب
نخب الأفكار الجامع الصغير
صحيح ابن خزيمة الترغيب والترهيب

قراءة القرآن الكريم


سورة البقرة آل عمران سورة النساء
سورة المائدة سورة يوسف سورة ابراهيم
سورة الحجر سورة الكهف سورة مريم
سورة الحج سورة القصص العنكبوت
سورة السجدة سورة يس سورة الدخان
سورة الفتح سورة الحجرات سورة ق
سورة النجم سورة الرحمن سورة الواقعة
سورة الحشر سورة الملك سورة الحاقة
سورة الانشقاق سورة الأعلى سورة الغاشية

الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Sunday, June 16, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب