إعراب الآية 3 من سورة الفيل , صور البلاغة و معاني الإعراب.

  1. الآية مشكولة
  2. إعراب الآية
  3. استمع للآية
  4. تفسير الآية
  5. تفسير الصفحة
إعراب القرآن | إعراب آيات القرآن الكريم | تأليف أحمد عبيد الدعاس , أحمد محمدحمیدان - إسماعیل محمود القاسم : إعراب القران للدعاس من أفضل كتب الاعراب للقران الكريم , إعراب الآية 3 من سورة الفيل .
  
   
الآية 3 من سورة الفيل مكتوبة بالتشكيل

﴿ وَأَرۡسَلَ عَلَيۡهِمۡ طَيۡرًا أَبَابِيلَ ﴾
[ الفيل: 3]

(وَأَرْسَلَ) ماض فاعله مستتر (عَلَيْهِمْ) متعلقان بالفعل (طَيْراً) مفعول به (أَبابِيلَ) صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.

إعراب الصفحة 601 كاملة


الصور البلاغية و المعاني الإعرابية للآية 3 - سورة الفيل

وأرسل عليهم طيرا أبابيل

سورة: الفيل - آية: ( 3 )  - جزء: ( 30 )  -  صفحة: ( 601 )

أوجه البلاغة » الأساليب البلاغية و معاني الإعراب للآية :

وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) وجملة : { وأرسل عليهم طيراً أبابيل } يجوز أن تجعل معطوفة على جملة { فَعَل ربك بأصحاب الفيل } [ الفيل : 1 ] ، أي وكيف أرسل عليهم طيراً من صفتها كَيْت وكَيْت ، فبعد أن وقع التقرير على ما فَعل الله بهم من تضليل كيدهم عطف عليه تقرير بعلم ما سُلط عليهم من العقاب على كيدهم تذكيراً بما حلّ بهم من نقمة الله تعالى ، لقصدهم تخريب الكعبة ، فذلك من عناية الله ببيته لإظهار توطئته لبعثة رسوله صلى الله عليه وسلم بدينه في ذلك البلد ، إجابة لدعوة إبراهيم عليه السلام ، فكما كان إرسال الطير عليهم من أسباب تضليل كيدهم ، كان فيه جزاء لهم ، ليعلموا أن الله مانع بيته ، وتكون جملة : { ألم يجعل كيدهم في تضليل } معترضة بين الجملتين المتعاطفتين .

ويجوز أن تجعل { وأرسل عليهم } عطفاً على جملة { ألم يجعل كيدهم في تضليل } فيكون داخلاً في حيز التقرير الثاني بأن الله جعل كيدهم في تضليل ، وخص ذلك بالذكر لجمعه بين كونه مبطلاً لكيدهم وكونه عقوبة لهم ، ومَجيئهُ بلفظ الماضي باعتبار أن المضارع في قوله : { ألم يجعل كيدهم في تضليل } قُلب زمانه إلى المضي لدخول حرف { لم } كما تقدم في قوله تعالى : { ألم يجدك يتيماً فآوى ووجدك ضالاً فهدى } في سورة الضحى ( 6 ، 7 ) ، فكأنه قيل : أليس جعَل كيدهم في تضليل .

والطير : اسم جمع طائر ، وهو الحيوان الذي يرتفع في الجو بعمل جناحيه . وتنكيره للنوعية لأنه نوع لم يكن معروفاً عند العرب . وقد اختلف القصّاصون في صفته اختلافاً خيالياً . والصحيح ما رُوي عن عائشة : أنها أشبه شيء بالخطاطيف ، وعن غيرها أنها تشبه الوطواط .

وأبابيل } : جماعات . قال الفراء وأبو عبيدة : أبابيل اسم جمع لا واحد له من لفظه مثل عباديد وشماطيط وتبعهما الجوهري ، وقال الرُّؤَاسي والزمخشري : واحد أبابيل إبَّالة مشددة الموحدة مكسورة الهمزة . ومنه قولهم في المثل : «ضِغث على إبّالة» وهي الحزمة الكبيرة من الحطب . وعليه فوصف الطير بأبابيل على وجه التشبيه البليغ .


تفسير الآية 3 - سورة الفيل

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة الفيل mp3 :

سورة الفيل mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الفيل

سورة الفيل بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الفيل بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الفيل بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الفيل بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الفيل بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الفيل بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الفيل بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الفيل بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الفيل بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الفيل بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب