حديث فتح الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم والمسلمين خيبر وقد


شرح حديث


كتب الحديث | صحة حديث | الكتب الستة

فَتحَ اللهُ عزَّ وجلَّ على رَسولِهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ والمُسلِمينَ خَيْبرَ، وقدْ أَصابوا مِنها خَيرًا كَثيرًا.
وفي هذا الحَديثِ يقولُ أبو لَيْلى الأَنْصاريُّ رضِيَ اللهُ عنه: "شَهِدْتُ معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِهِ وسلَّمَ فَتْحَ خَيْبَرَ"، وكان ذلك في السَّنةِ السابِعةِ منَ الهِجْرةِ، وخَيْبرُ: قَرْيةٌ تَبعُدُ عنِ المَدينةِ حَوالَيْ 265 كم على طَريقِ الشامِ، "فلمَّا انْهَزَموا"، أي: اليَهودُ، "وَقَعْنا في رِحالِهم"، دخَلْنا في مَساكِنِهم ومَنازِلِهم، "فأخَذَ الناسُ ما وَجَدوا من خُرْثيٍّ"، وهو أثاثُ البيتِ ونَحوُه، أخَذَوه كغَنائمَ، وكان في تلك الغَنائمِ أغْنامٌ كما في بعضِ الرِّواياتِ، "فلم يكُنْ أسْرَعَ من أنْ فارَتِ القُدورُ" إشارةً أنَّهم عَجَّلوا بذَبحِ الماشيةِ التي بالغَنائمِ، وأوْقَدوا عليها فَطَبَخوها دونَ أنْ يَرْجِعوا إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، "فأمَرَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّمَ بالقُدورِ فأُكفِئَتْ" فقُلِبَتْ ونُكِسَتْ؛ لأنَّ الغَنيمةَ لم تُقسَمْ بَعدُ وحصَلَ فيها نَهبٌ، والنهْبُ مَنْهيٌّ عنه، وانْتِهابُهم وذَبحُهم يُؤَدِّي إلى حِرْمانِ البَعضِ، ويُفْضي إلى التنازُعِ ووُقوعِ الفِتْنةِ، "وقسَمَ بينَنا، فجعَلَ لكلِّ عَشَرةٍ شاةً"، أيْ أنَّه بعدَ ذلك قسَمَ على الجيشِ منَ الغنائمِ بأنْ جعَلَ لكلِّ عَشَرةِ رجالٍ شاةً تُقسَمُ بينَهم؛ فعلَى الإمامِ يَقسِمَ الطَّعامَ على قَدْرِ الحاجاتِ، ويقولَ لمَن معَه ما يَكْفيه: اكتَفِ بما معَكَ، ولا تُزاحِمِ المُحْتاجينَ.
قيلَ: المَأْمورُ بإكْفائِه إنَّما هو المَرَقُ عُقوبةً للذين تَعَجَّلوا، وأمَّا نَفسُ اللحْمِ فلم يَتلَفْ، بل حُمِلَ على أنَّه جُمِعَ ورُدَّ إلى المَغانِمِ لأجْلِ النَّهْيِ عن إضاعةِ المالِ، ويُحمَلُ قولُه في هذا الحَديثِ ( وقَسَمَ بينَنا.
.
)
أنَّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَسَمَ بينَهمُ اللحْمَ المَطْبوخَ بعدَ رَدِّه إلى المَغانمِ: فكان لكلِّ عَشَرةٍ شاةٌ.

شكرا ( الموسوعة الحديثية API - الدرر السنية ) & ( موقع حديث شريف - أحاديث الرسول ﷺ ) نفع الله بكم

قم بقراءة المزيد من الأحاديث النبوية


الكتابالحديث
حديث شريف
صحيح ابن ماجهإنها ستكون فتنة وفرقة واختلاف فإذا كان كذلك فأت بسيفك أحدا فاضربه حتى
صحيح ابن ماجهأن معاذ بن جبل أكرى الأرض على عهد رسول الله صلى الله عليه
السلسلة الصحيحةلا أجر إلا عن حسبة ولا عمل إلا بنية
السلسلة الصحيحةنهى عن مجلسين و ملبسين فأما المجلسان فجلوس بين الظل و
صحيح الترغيبجاء رجل من أهل الكتاب إلى النبي فقال يا أبا القاسم
صحيح الجامعكان أرحم الناس بالصبيان و العيال
صحيح الجامعكان يؤتى بالصبيان و يزورهم و يدعو لهم
صحيح الترغيبيبعث صاحب النخامة في القبلة يوم القيامة و هى في وجهه
صحيح الجامعبابان معجلان عقوبتهما في الدنيا البغي و العقوق
مسند الإمام أحمدلا يسترعي الله تبارك وتعالى عبدا رعية قلت أو كثرت إلا سأله الله
مسند الإمام أحمدأنه سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله


أشهر كتب الحديث النبوي الصحيحة


صحيح البخاري صحيح مسلم
صحيح الجامع صحيح ابن حبان
صحيح النسائي مسند الإمام أحمد
تخريج صحيح ابن حبان تخريج المسند لشاكر
صحيح أبي داود صحيح ابن ماجه
صحيح الترمذي مجمع الزوائد
هداية الرواة تخريج مشكل الآثار
السلسلة الصحيحة صحيح الترغيب
نخب الأفكار الجامع الصغير
صحيح ابن خزيمة الترغيب والترهيب

قراءة القرآن الكريم


سورة البقرة آل عمران سورة النساء
سورة المائدة سورة يوسف سورة ابراهيم
سورة الحجر سورة الكهف سورة مريم
سورة الحج سورة القصص العنكبوت
سورة السجدة سورة يس سورة الدخان
سورة الفتح سورة الحجرات سورة ق
سورة النجم سورة الرحمن سورة الواقعة
سورة الحشر سورة الملك سورة الحاقة
سورة الانشقاق سورة الأعلى سورة الغاشية

الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Saturday, July 13, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب