تفسير الآية - القول في معنى قوله تعالى : والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا ..

  1. تفسير السعدي
  2. تفسير البغوي
  3. التفسير الوسيط
  4. تفسير ابن كثير
  5. تفسير الطبري
الفسير الوسيط | التفسير الوسيط للقرآن الكريم للطنطاوي | تأليف شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي (المتوفى: 1431هـ) : ويعتبر هذا التفسير من التفاسير الحديثة و القيمة لطلاب العلم و الباحثين في تفسير القرآن العظيم بأسلوب منهجي سهل و عبارة مفهومة, تفسير الآية 182 من سورةالأعراف - التفسير الوسيط .
  
   

﴿ وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ﴾
[ سورة الأعراف: 182]

معنى و تفسير الآية 182 من سورة الأعراف : والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا .


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

تفسير السعدي : والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا


أي: والذين كذبوا بآيات اللّه الدالة على صحة ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، من الهدى فردوها ولم يقبلوها.
سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ بأن يدر لهم الأرزاق.

تفسير البغوي : مضمون الآية 182 من سورة الأعراف


( والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون ) قال عطاء : سنمكر بهم من حيث لا يعلمون .
وقيل: نأتيهم من مأمنهم ، كما قال : " فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا " ( الحشر - 2 ) ، قال الكلبي : يزين لهم أعمالهم ويهلكهم .
وقال الضحاك : كلما جددوا معصية جددنا لهم نعمة .
قال سفيان الثوري : نسبغ عليهم النعمة وننسيهم الشكر .
قال أهل المعاني : الاستدراج أن يتدرج إلى الشيء في خفية قليلا قليلا فلا يباغت ولا يجاهر ، ومنه درج الصبي إذا قارب بين خطاه في المشي ، ومنه درج الكتاب إذا طواه شيئا بعد شيء .

التفسير الوسيط : والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا


الاستدراج: - كما قال القرطبي- هو الأخذ بالتدريج منزلة بعد منزلة.
والدرج لف الشيء، يقال: أدرجته ودرجته.
ومنه أدرج الميت في أكفانه.
وقيل: هو من الدرجة، فالاستدراج أن يحط درجة بعد درجة إلى المقصود.
قال الضحاك: كلما جددوا لنا معصية جددنا لهم نعمة» .
وقال صاحب الكشاف: الاستدراج: استفعال من الدرجة بمعنى الاستصعاد أو الاستنزال درجة بعد درجة، ومنه: درج الصبى إذا قارب بين خطوه، وأدرج الكتاب.
طواه شيئا بعد شيء، ودرج القوم: مات بعضهم في أثر بعض.
ومعنى سَنَسْتَدْرِجُهُمْ سنستدنيهم قليلا قليلا إلى ما يهلكهم ويضاعف عقابهم.
مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ ما يراد بهم.
وذلك أن يواتر الله نعمه عليهم مع انهماكهم في الغي، فكلما جدد عليهم نعمة، ازدادوا بطرا وجددوا معصية، فيتدرجون في المعاصي بسبب ترادف النعم، ظانين أن متواترة النعم محبة من الله وتقريب.
وإنما هي خذلان منه وتبعيد، فهو استدراج من الله-تبارك وتعالى- نعوذ بالله منه» .
وقد قيل: إذا رأيت الله-تبارك وتعالى- أنعم على عبد وهو مقيم على معصيته فاعلم أنه مستدرج.

تفسير ابن كثير : شرح الآية 182 من سورة الأعراف


يقول تعالى : ( والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون ) ومعناه : أنه يفتح لهم أبواب الرزق ووجوه المعاش في الدنيا ، حتى يغتروا بما هم فيه ويعتقدوا أنهم على شيء ، كما قال تعالى : ( فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين ) [ الأنعام : 44 ، 45 ]

تفسير الطبري : معنى الآية 182 من سورة الأعراف


القول في تأويل قوله : وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ (182)قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: والذين كذبوا بأدلتنا وأعلامِنا, فجحدوها ولم يتذكروا بها, سنمهله بغِرَّته ونزين له سوء عمله, (27) حتى يحسب أنه فيما هو عليه من تكذيبه بآيات الله إلى نفسه محسن, وحتى يبلغ الغايةَ التي كُتِبَتْ له من المَهَل, ثم يأخذه بأعماله السيئة, فيجازيه بها من العقوبة ما قد أعدَّ له.
وذلك استدراج الله إياه.
* * *وأصل " الاستدراج " اغترارُ المستدرَج بلطف من [استدرجه]، (28) حيث يرى المستدرَج أن المستدرِج إليه محسنٌ، حتى يورِّطه مكروهًا.
* * *وقد بينا وجه فعل الله ذلك بأهل الكفر به فيما مضى، بما أغنى عن إعادته في هذا الموضع.
(29)----------------الهوامش :(27) فاجأنا أبو جعفر بطرح ضمير الجمع منصرفاً إلى ضمير المفرد ، وهو غريب جداً .
ولكن هكذا هو في المخطوطة والمطبوعة .
وتركته على حاله ، لأني أظن أن أبا جعفر كان أحياناً يستغرقه ما يريد أن يكتب ، فربما مال به الفكر من شق الكلام إلى شق غيره .
وقد مضى مثل ذلك في بعض المواضع ، حيث أشرت إليها .
وهذا مفيد في معرفة تأليف المؤلفين ، وما الذي يعتريهم وهم يكتبون .
ولذلك لم أغيره ، احتفاظاً بخصائص ما كتب أبو جعفر .
وأنا أستبعد أن يكون ذلك من الناسخ ، لأن الجملة أطول من يسهو الناسخ في نفلها كل هذا السهو ، ويدخل في جميع ضمائرها كل هذا التغيير .
ثم انظر ما سيأتي ص : 338 ، تعليق : 2 .
(28) ما بين القوسين ، ساقط من المخطوطة والمطبوعة ، والسياق يقتضيها كما ترى .
(29) غاب عني موضعه فلم أجده .

والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون

سورة : الأعراف - الأية : ( 182 )  - الجزء : ( 9 )  -  الصفحة: ( 174 ) - عدد الأيات : ( 206 )

تفسير آيات من القرآن الكريم

  1. تفسير: وآثر الحياة الدنيا
  2. تفسير: إيلافهم رحلة الشتاء والصيف
  3. تفسير: إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون
  4. تفسير: فالعاصفات عصفا
  5. تفسير: ويدخلهم الجنة عرفها لهم
  6. تفسير: إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع
  7. تفسير: وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال ياقوم اتبعوا المرسلين
  8. تفسير: فبأي آلاء ربكما تكذبان
  9. تفسير: ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة إن الله سميع بصير
  10. تفسير: فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ولا تطغوا إنه بما تعملون بصير

تحميل سورة الأعراف mp3 :

سورة الأعراف mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الأعراف

سورة الأعراف بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الأعراف بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الأعراف بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الأعراف بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الأعراف بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الأعراف بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الأعراف بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الأعراف بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الأعراف بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الأعراف بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري

,

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب