﴿ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ﴾
[ العصر: 2]

سورة : العصر - Al-‘Aṣr  - الجزء : ( 30 )  -  الصفحة: ( 601 )

﴿ Verily! Man is in loss, ﴾


إنّ الإنسان : جنـْـس الإنسان (جَوَاب القسم)
لـَـفِي خُسْر : خُسْران و نُـقصان و هَلـَـكة

أقسم الله بالدهر على أن بني آدم لفي هلكة ونقصان. ولا يجوز للعبد أن يقسم إلا بالله، فإن القسم بغير الله شرك.

تحميل الآية 2 من العصر صوت mp3


  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة العصر Al-‘Aṣr الآية رقم 2 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

إن الإنسان لفي خسر : الآية رقم 2 من سورة العصر

 سورة العصر الآية رقم 2

الآية 2 من سورة العصر مكتوبة بالرسم العثماني


﴿ إِنَّ ٱلۡإِنسَٰنَ لَفِي خُسۡرٍ  ﴾ [ العصر: 2]

﴿ إن الإنسان لفي خسر ﴾ [ العصر: 2]

تفسير الآية 2 - سورة العصر

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

وقوله- سبحانه-: إِنَّ الْإِنْسانَ لَفِي خُسْرٍ .
.
.
جواب القسم، والمراد بالإنسان:جنسه ويدخل فيه الكافر دخولا أوليا.
والخسر مثل الخسران، كالكفر بمعنى الكفران .
.
.
أى: إن جنس الإنسان لا يخلو من خسران ونقصان وفقدان للربح في مساعيه وأعماله طوال عمره، وإن هذا الخسران يتفاوت قوة وضعفا.
فأخسر الأخسرين هو الكافر الذي أشرك مع خالقه إلها آخر في العبادة، وأقل الناس خسارة هو المؤمن الذي خلط عملا صالحا بآخر سيئا ثم تاب إلى الله- تعالى- توبة صادقة.
وجاء الكلام بأسلوب القسم، لتأكيد المقسم عليه، وهو أن جنس الإنسان في خسر.
وقال- سبحانه- لَفِي خُسْرٍ للإشعار بأن الإنسان كأنه مغمور بالخسر، وأن هذا الخسران قد أحاط به من كل جانب، وتنكير لفظ «خسر» للتهويل.
أى: لفي خسر عظيم.
قوله تعالى : إن الإنسان لفي خسرهذا جواب القسم .
والمراد به الكافر ; قاله ابن عباس في رواية أبي صالح .
وروى الضحاك عنه قال : يريد جماعة من المشركين : الوليد بن المغيرة ، والعاص بن وائل ، والأسود بن عبد المطلب بن أسد بن عبد العزى ، والأسود بن عبد يغوث .
وقيل : يعني بالإنسان جنس الناس .
لفي خسر لفي غبن .
وقال الأخفش : هلكة .
الفراء : عقوبة ; ومنه قوله تعالى : وكان عاقبة أمرها خسرا .
ابن زيد : لفي شر .
وقيل : لفي نقص ; المعنى متقارب .
وروي عن سلام والعصر بكسر الصاد .
وقرأ الأعرج وطلحة وعيسى الثقفي خسر بضم السين .
وروى ذلك هارون عن أبي بكر عن عاصم .
والوجه فيهما الإتباع .
ويقال : خسر وخسر ; مثل عسر وعسر .
وكان علي يقرؤها ( والعصر ونوائب الدهر إن الإنسان لفي خسر وإنه فيه إلى آخر الدهر ) .
وقال إبراهيم : إن الإنسان إذا عمر في الدنيا وهرم ، لفي نقص وضعف وتراجع ; إلا المؤمنين ، فإنهم تكتب لهم أجورهم التي كانوا يعملونها في حال شبابهم ; نظيره قوله تعالى : لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ثم رددناه أسفل سافلين .
قال : وقراءتنا ( والعصر إن الإنسان لفي خسر وإنه في آخر الدهر ) .
والصحيح ما عليه الأمة والمصاحف .
وقد مضى الرد في مقدمة الكتاب على من خالف مصحف عثمان ، وأن ذلك ليس بقرآن يتلى ; فتأمله هناك .


شرح المفردات و معاني الكلمات : الإنسان , خسر ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة العصر mp3 :

سورة العصر mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة العصر

سورة العصر بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة العصر بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة العصر بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة العصر بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة العصر بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة العصر بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة العصر بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة العصر بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة العصر بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة العصر بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


محرك بحث متخصص في القران الكريم


Sunday, September 25, 2022
لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب