﴿ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ﴾
[ الفاتحة: 3]

سورة : الفاتحة - Al-Fātiḥah  - الجزء : ( 1 )  -  الصفحة: ( 1 )

The Most Beneficent, the Most Merciful.


(الرَّحْمَنِ) الذي وسعت رحمته جميع الخلق، (الرَّحِيمِ)، بالمؤمنين، وهما اسمان من أسماء الله تعالى.

الرحمن الرحيم - تفسير السعدي

{الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} اسمان دالان على أنه تعالى ذو الرحمة الواسعة العظيمة التي وسعت كل شيء، وعمت كل حي، وكتبها للمتقين المتبعين لأنبيائه ورسله.
فهؤلاء لهم الرحمة المطلقة، ومن عداهم فلهم نصيب منها.

تفسير الآية 3 - سورة الفاتحة

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

الرحمن الرحيم : الآية رقم 3 من سورة الفاتحة

 سورة الفاتحة الآية رقم 3

الرحمن الرحيم - مكتوبة

الآية 3 من سورة الفاتحة بالرسم العثماني


﴿ ٱلرَّحۡمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ  ﴾ [ الفاتحة: 3]


﴿ الرحمن الرحيم ﴾ [ الفاتحة: 3]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة الفاتحة Al-Fātiḥah الآية رقم 3 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 3 من الفاتحة صوت mp3


تدبر الآية: الرحمن الرحيم

سبحانه، هو وحدَه المستحقُّ لكلِّ حمد، فإن كنتَ حامدًا لأجل الكمال فإنه الله، أو للإحسان فإنه ربُّ العالمين، أو للرجاء فإنه الرَّحمنُ الرَّحيم، أو للخوف فإنه مالكُ يوم الدِّين.

وقد أتبع - سبحانه - هذا الوصف وهو رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ ، بوصف آخر هو ٱلرَّحْمٰنِ ٱلرَّحِيمِ لحكم سامية من أبرزها: أن وصفه - تعالى - ب رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ أي: مالكهم، قد يثير فى النفوس شيئاً من الخوف أو الرهبة، فإن المربي قد يكون خشناً جباراً متعنتاً، وذلك مما يخدش من جميل التربية، وينقص من فضل التعهد.
لذا قرن - سبحانه - كونه مربياً، بكونه الرحمن الرحيم، لينفي بذلك هذا الاحتمال، وليفهم عباده بأن ربوبيته لهم مصدرها عموم رحمته وشمول إحسانه، فهم برحمته يوجدون، وبرحمته يتصرفون ويرزقون، وبرحمته يبعثون ويسألون.
ولا شك أن في هذا الإِفهام تحريضاً لهم على حمده وعبادته بقلوب مطمئنة، ونفوس مبتهجة، ودعوة لهم إلى أن يقيموا حياتهم على الرحمة والإِحسان، لا على الجبروت والطغيان، فالراحمون يرحمهم الرحمن.
قوله تعالى : الرحمن الرحيم وصف نفسه تعالى بعد رب العالمين ، بأنه الرحمن الرحيم ; لأنه لما كان في اتصافه ب رب العالمين ترهيب قرنه ب الرحمن الرحيم ، لما تضمن من الترغيب ; ليجمع في صفاته بين الرهبة منه ، والرغبة إليه ; فيكون أعون على طاعته وأمنع ; كما قال : نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم .
وأن عذابي هو العذاب الأليم .
وقال : غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول .
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع بجنته أحد ولو يعلم الكافر ما عند الله من الرحمة ما قنط من جنته أحد .
وقد تقدم ما في هذين الاسمين من المعاني ، فلا معنى لإعادته .


شرح المفردات و معاني الكلمات : الرحمن , الرحيم ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

آيات من القرآن الكريم

  1. ذكرى وما كنا ظالمين
  2. إلى فرعون وملئه فاتبعوا أمر فرعون وما أمر فرعون برشيد
  3. وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر
  4. إن الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس أنفسهم يظلمون
  5. إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا
  6. إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله ثم إليه يرجعون
  7. وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء وهم يتلون الكتاب
  8. قال فما خطبكم أيها المرسلون
  9. فسبح باسم ربك العظيم
  10. وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين

تحميل سورة الفاتحة mp3 :

سورة الفاتحة mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الفاتحة

سورة الفاتحة بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الفاتحة بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الفاتحة بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الفاتحة بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الفاتحة بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الفاتحة بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الفاتحة بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الفاتحة بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الفاتحة بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الفاتحة بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Sunday, June 16, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب