الآية 19 من سورة يس مكتوبة بالتشكيل

﴿ قَالُوا طَائِرُكُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْتُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ﴾
[ يس: 19]

سورة : يس - Yā-Sīn  - الجزء : ( 22 )  -  الصفحة: ( 441 )

They (Messengers) said: "Your evil omens be with you! (Do you call it "evil omen") because you are admonished? Nay, but you are a people Musrifun (transgressing all bounds by committing all kinds of great sins, and by disobeying Allah).


طائركم معكم : شؤمكم كُفركم المصاحب لكم
أئن ذكّرتم : أئن وُعِـظتم تطيّرتم

قال المرسلون: شؤمكم وأعمالكم من الشرك والشر معكم ومردودة عليكم، أإن وُعظتم بما فيه خيركم تشاءمتم وتوعدتمونا بالرجم والتعذيب؟ بل أنتم قوم عادتكم الإسراف في العصيان والتكذيب.

قالوا طائركم معكم أإن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون - تفسير السعدي

فقالت لهم رسلهم: { طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ } وهو ما معهم من الشرك والشر، المقتضي لوقوع المكروه والنقمة، وارتفاع المحبوب والنعمة.
{ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ }- أي: بسبب أنا ذكرناكم ما فيه صلاحكم وحظكم، قلتم لنا ما قلتم.{ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ } متجاوزون للحد، متجرهمون في قولكم، فلم يزدهم [دعاؤهم] إلا نفورا واستكبارا.

تفسير الآية 19 - سورة يس

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

قالوا طائركم معكم أإن ذكرتم بل أنتم : الآية رقم 19 من سورة يس

 سورة يس الآية رقم 19

قالوا طائركم معكم أإن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون - مكتوبة

الآية 19 من سورة يس بالرسم العثماني


﴿ قَالُواْ طَٰٓئِرُكُم مَّعَكُمۡ أَئِن ذُكِّرۡتُمۚ بَلۡ أَنتُمۡ قَوۡمٞ مُّسۡرِفُونَ  ﴾ [ يس: 19]


﴿ قالوا طائركم معكم أإن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون ﴾ [ يس: 19]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة يس Yā-Sīn الآية رقم 19 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 19 من يس صوت mp3


تدبر الآية: قالوا طائركم معكم أإن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون

الشؤم في الذنوب، فهي بريد الشرِّ وعنوان المهالك، فمَن أسرف على نفسه فيها ولم يتُب إلى ربِّه منها فلينتظر ما يكره.

ولكن الرسل قابلوا هذا التهديد- أيضا- بالثبات، والمنطق الحكيم فقالوا لهم:طائِرُكُمْ مَعَكُمْ، أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ.
أى: قال الرسل لأهل القرية: ليس الأمر كما ذكرتم من أننا سبب شؤمكم، بل الحق أن شؤمكم معكم، ومن عند أنفسكم، بسبب إصراركم على كفركم، وإعراضكم عن الحق الذي جئناكم به من عند خالقكم.
وجواب الشرط لقوله: أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ محذوف، والتقدير: أئن وعظتم وذكرتم بالحق، وخوفتم من عقاب الله.. تطيرتم وتشاءمتم.
وقوله: بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ إضراب عما يقتضيه الاستفهام والشرط من كون التذكير سببا للشؤم.
أى: ليس الأمر كما ذكرتم من أن وجودنا بينكم هو سبب شؤمكم، بل الحق أنكم قوم عادتكم الإسراف في المعاصي، وفي إيثار الباطل على الحق، والغي على الرشد، والتشاؤم على التيامن.
ثم بين- سبحانه - بعد تلك المحاورة التي دارت بين أهل القرية وبين الرسل، والتي تدل على أن أهل القرية كانوا مثلا في السفاهة والكراهة للخير والحق.
بين- سبحانه - بعد ذلك ما دار بين أهل القرية، وبين رجل صالح منهم ساءه أن يرى من قومه تنكرهم لرسل الله-تبارك وتعالى- وتطاولهم عليهم، وتهديدهم لهم بالرجم: فقال-تبارك وتعالى-:
قالوا طائركم معكم فقالت الرسل : طائركم معكم أي : شؤمكم معكم ، أي : حظكم من الخير والشر معكم ، ولازم في أعناقكم ، وليس هو من شؤمنا ، قال معناه الضحاك .
وقال قتادة : أعمالكم معكم .
ابن عباس : معناه الأرزاق والأقدار تتبعكم .
الفراء : طائركم معكم رزقكم وعملكم ، والمعنى واحد .
وقرأ الحسن : " اطيركم " أي : تطيركم .
أإن ذكرتم قال قتادة : إن ذكرتم تطيرتم .
وفيه تسعة أوجه من القراءات : قرأ أهل المدينة : " أين ذكرتم " بتخفيف الهمزة الثانية .
وقرأ أهل الكوفة : أإن بتحقيق الهمزتين .
والوجه الثالث : " أاإن ذكرتم " بهمزتين بينهما ألف ، أدخلت الألف كراهة للجمع بين الهمزتين .
والوجه الرابع : " أاين " بهمزة بعدها ألف وبعد الألف همزة مخففة .
والقراءة الخامسة " أاأن " بهمزتين مفتوحتين بينهما ألف .
والوجه السادس : " أأن " بهمزتين محققتين مفتوحتين .
وحكى الفراء أن هذه القراءة قراءة أبي رزين .
قلت : وحكاه الثعلبي عن زر بن حبيش وابن السميقع .
وقرأ عيسى بن عمر والحسن البصري : " قالوا طائركم معكم أين ذكرتم " بمعنى حيث .
وقرأ يزيد بن القعقاع والحسن وطلحة " ذكرتم " بالتخفيف ، ذكر جميعه النحاس .
وذكر المهدوي عن طلحة بن مصرف وعيسى الهمداني : " آن ذكرتم " بالمد ، على أن همزة الاستفهام دخلت على همزة مفتوحة .
الماجشون : " أن ذكرتم " بهمزة واحدة مفتوحة .
فهذه تسع قراءات .
وقرأ ابن هرمز " طيركم معكم " .
" أئن ذكرتم " أي : لإن وعظتم ، وهو كلام مستأنف ، أي : إن وعظتم تطيرتم .
وقيل : إنما تطيروا لما بلغهم أن كل نبي دعا قومه فلم يجيبوه كان عاقبتهم الهلاك .
بل أنتم قوم مسرفون قال قتادة : مسرفون في تطيركم .
يحيى بن سلام : مسرفون في كفركم .
وقال ابن بحر : السرف هاهنا الفساد ، ومعناه بل أنتم قوم مفسدون .
وقيل : مسرفون مشركون ، والإسراف مجاوزة الحد ، والمشرك يجاوز الحد .


شرح المفردات و معاني الكلمات : قال , طائركم , أئن , ذكرتم , قوم , مسرفون ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

آيات من القرآن الكريم

  1. أو آباؤنا الأولون
  2. وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله ثم يتولون من بعد ذلك وما أولئك بالمؤمنين
  3. لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لله ولا الملائكة المقربون ومن يستنكف عن عبادته ويستكبر
  4. أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين
  5. لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا
  6. وجعلوا له من عباده جزءا إن الإنسان لكفور مبين
  7. وتسير الجبال سيرا
  8. فما لهم عن التذكرة معرضين
  9. أما من استغنى
  10. ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين

تحميل سورة يس mp3 :

سورة يس mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة يس

سورة يس بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة يس بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة يس بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة يس بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة يس بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة يس بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة يس بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة يس بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة يس بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة يس بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Monday, July 15, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب