سلام قولا من رب رحيم : الآية رقم 58 من سورة يس

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استمع للآية
  4. تفاسير أخرى
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة يس الآية رقم 58 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها و ثمانية تفاسير أخرى .
  
   

الآية 58 من سورة يس مكتوبة بالتشكيل

سَلَٰمٌ قَوْلًا مِّن رَّبٍّ رَّحِيمٍ


 سورة 58 الآية رقم  يس

الاستماع للآية 58 من يس


سلام قولا من رب رحيم

سورة : يس - الأية : ( 58 )  - الجزء : ( 23 )  - الحزب :(45) -  الصفحة: ( 444 ) - عدد الأيات : ( 83 )

تفاسير الآية 58 - سورة يس

م اسم التفسير اسم المؤلف
1 التفسير الميسر نخبة من العلماء
2 تفسير الجلالين السيوطي & المحلي
3 تفسير السعدي عبد الرحمن السعدي
4 تفسير البغوي أبو محمد البغوي
5 تفسير الطنطاوي محمد سيد طنطاوي
6 تفسير ابن كثير ابن كثير الدمشقي
7 تفسير الطبري ابن جرير الطبري
3 تفسير القرطبي شمس الدين القرطبي
سلام قولا من رب رحيم قال ابن الأنباري : ولهم ما يدعون وقف حسن ، ثم تبتدئ : " سلام " على معنى ذلك لهم سلام .
ويجوز أن يرفع السلام على معنى : ولهم ما يدعون مسلم خالص .
فعلى هذا المذهب لا يحسن الوقف على " ما يدعون " .
وقال الزجاج : " سلام " مرفوع على البدل من " ما " أي : ولهم أن يسلم الله عليهم ، وهذا منى أهل الجنة .
وروي من حديث جرير بن عبد الله البجلي أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : بينا أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور فرفعوا رءوسهم فإذا الرب تعالى قد اطلع عليهم من فوقهم فقال : السلام عليكم يا أهل الجنة .
فذلك قوله : سلام قولا من رب رحيم .
فينظر إليهم وينظرون إليه ، فلا يلتفتون إلى شيء من النعيم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم ، فيبقى نوره وبركاته عليهم في ديارهم ذكره الثعلبي والقشيري .
ومعناه ثابت في صحيح مسلم ، وقد بيناه في [ يونس ] عند قوله تعالى : للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ويجوز أن تكون " ما " نكرة ، و " سلام " نعتا لها ، أي : ولهم ما يدعون مسلم .
ويجوز أن تكون " ما " رفع بالابتداء ، و " سلام " خبر عنها .
وعلى هذه الوجوه لا يوقف على " ولهم ما يدعون " .
وفي قراءة ابن مسعود " سلاما " يكون مصدرا ، وإن شئت في موضع الحال ، أي : ولهم ما يدعون ذا سلام أو سلامة أو مسلما ، فعلى هذا المذهب لا يحسن الوقف على " يدعون " وقرأ محمد بن كعب القرظي " سلم " على الاستئناف كأنه قال : ذلك سلم لهم لا يتنازعون فيه .
ويكون " ولهم ما يدعون " تاما .
ويجوز أن يكون " سلام " بدلا من قوله : ولهم ما يدعون ، وخبر " ما يدعون " لهم .
ويجوز أن يكون " سلام " خبرا آخر ، ويكون معنى الكلام أنه لهم خالص من غير منازع فيه .
" قولا " مصدر على معنى : قال الله ذلك قولا .
أو بقوله قولا ، ودل على الفعل المحذوف لفظ مصدره .
ويجوز أن يكون المعنى : ولهم ما يدعون قولا ، أي : عدة من الله .
فعلى هذا المذهب الثاني لا يحسن الوقف على " يدعون " .
وقال السجستاني : الوقف على قوله : " سلام " تام ، وهذا خطأ ؛ لأن القول خارج مما قبله .

تحميل سورة يس mp3 :

سورة يس mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة يس

سورة  يس بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة  يس بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة  يس بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة  يس بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة  يس بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة  يس بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة  يس بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة  يس بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة  يس بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة  يس بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


محرك بحث متخصص في القران الكريم


Friday, March 5, 2021
لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب