﴿ أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ﴾
[ الصافات: 125]

سورة : الصافات - Aṣ-Ṣāffāt  - الجزء : ( 23 )  -  الصفحة: ( 450 )

﴿ "Will you call upon Ba'l (a well- known idol of his nation whom they used to worship) and forsake the Best of creators, ﴾


أتدْعون بَعْلا : أتعبدون الصّـنم المسمّى بعلا

وإن عبدنا إلياس لمن الذين أكرمناهم بالنبوة والرسالة، إذ قال لقومه من بني إسرائيل: اتقوا الله وحده وخافوه، ولا تشركوا معه غيره، كيف تعبدون صنمًا، وتتركون عبادة الله أحسن الخالقين، وهو ربكم الذي خلقكم، وخلق آباءكم الماضين قبلكم؟

تفسير الآية 125 - سورة الصافات

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين : الآية رقم 125 من سورة الصافات

 سورة الصافات الآية رقم 125

الآية 125 من سورة الصافات مكتوبة بالرسم العثماني


﴿ أَتَدۡعُونَ بَعۡلٗا وَتَذَرُونَ أَحۡسَنَ ٱلۡخَٰلِقِينَ  ﴾ [ الصافات: 125]

﴿ أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين ﴾ [ الصافات: 125]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة الصافات Aṣ-Ṣāffāt الآية رقم 125 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 125 من الصافات صوت mp3

ثم أنكر عليهم عبادتهم لغيره - سبحانه - فقال : ( أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الخالقين ) .
والبعل : اسم للصنم الذى كان يعبده قومه ، وهو صنم قيل : سميت باسمه مدينة بعلبك بالشام ، وكان قومه يسكنون فيها ، وقيل : البعل : الرب بلغة اليمن .
أى : قال لهم على سبيل التوبيخ والزجر : أتعبدون صنما لا يضر ولا ينفع وتتركون عبادة أحسن ما يقال له خالق ، وهو الله - عز وجل - الذى خلقكم ورزقكم .
قال ثعلب : اختلف الناس في قوله - عز وجل - هاهنا " بعلا " فقالت طائفة : البعل هاهنا الصنم .
وقالت طائفة : البعل هاهنا ملك .
وقال ابن إسحاق : امرأة كانوا يعبدونها .
والأول أكثر .
وروى الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس : أتدعون بعلا قال : صنما .
وروى عطاء بن السائب عن عكرمة عن ابن عباس : أتدعون بعلا قال : ربا .
النحاس : والقولان صحيحان ، أي : أتدعون صنما عملتموه ربا .
يقال : هذا بعل الدار أي : ربها .
فالمعنى أتدعون ربا اختلقتموه ، و " أتدعون " بمعنى أتسمون .
حكى ذلك سيبويه .
وقال مجاهد وعكرمة وقتادة والسدي : البعل الرب بلغة اليمن .
وسمع ابن عباس رجلا من أهل اليمن يسوم ناقة بمنى فقال : من بعل هذه ؟ .
أي : من ربها ، ومنه سمي الزوج بعلا .
قال أبو دؤاد :ورأيت بعلك في الوغى متقلدا سيفا ورمحامقاتل : صنم كسره إلياس وهرب منهم .
وقيل : كان من ذهب ، وكان طوله عشرين ذراعا ، وله أربعة أوجه ، فتنوا به وعظموه حتى أخدموه أربعمائة سادن وجعلوهم أنبياءه ، فكان الشيطان يدخل في جوف بعل ويتكلم بشريعة الضلالة ، والسدنة يحفظونها ويعلمونها الناس ، وهم أهل بعلبك من بلاد الشام .
وبه سميت مدينتهم بعلبك كما ذكرنا .
وتذرون أحسن الخالقين أي أحسن من يقال له خالق .
وقيل : المعنى أحسن الصانعين ; لأن الناس يصنعون ولا يخلقون .


شرح المفردات و معاني الكلمات : أتدعون , بعلا , وتذرون , أحسن , الخالقين ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة الصافات mp3 :

سورة الصافات mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الصافات

سورة الصافات بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الصافات بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الصافات بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الصافات بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الصافات بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الصافات بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الصافات بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الصافات بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الصافات بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الصافات بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


محرك بحث متخصص في القران الكريم


Wednesday, October 5, 2022
لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب