1. التفسير الميسر
  2. تفسير الجلالين
  3. تفسير السعدي
  4. تفسير البغوي
  5. التفسير الوسيط
تفسير القرآن | باقة من أهم تفاسير القرآن الكريم المختصرة و الموجزة التي تعطي الوصف الشامل لمعنى الآيات الكريمات : سبعة تفاسير معتبرة لكل آية من كتاب الله تعالى , [ الدخان: 24] .

  
   

﴿ وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْوًا ۖ إِنَّهُمْ جُندٌ مُّغْرَقُونَ﴾
[ سورة الدخان: 24]

القول في تفسير قوله تعالى : واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون ..


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

التفسير الميسر : واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون


واترك البحر كما هو على حالته التي كان عليها حين سلكته، ساكنًا غير مضطرب، إن فرعون وجنوده مغرقون في البحر.

المختصر في التفسير : شرح المعنى باختصار


وأمره إذا اجتاز البحر هو وبنو إسرائيل أن يتركه ساكنًا كما كان، إن فرعون وجنده مهلكون بالغرق في البحر.

تفسير الجلالين : معنى و تأويل الآية 24


«واترك البحر» إذا قطعته أنت وأصحابك «رهواً» ساكناً منفرجاً حتى يدخله القبط «إنهم جند مغرقون» فاطمأن بذلك فأغرقوا.

تفسير السعدي : واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون


{ وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْوًا }- أي: بحاله وذلك أنه لما سرى موسى ببني إسرائيل كما أمره الله ثم تبعهم فرعون فأمر الله موسى أن يضرب البحر فضربه فصار اثنى عشر طريقا وصار الماء من بين تلك الطرق كالجبال العظيمة فسلكه موسى وقومه.فلما خرجوا منه أمره الله أن يتركه رهوا- أي: بحاله ليسلكه فرعون وجنوده { إِنَّهُمْ جُنْدٌ مُغْرَقُونَ } فلما تكامل قوم موسى خارجين منه وقوم فرعون داخلين فيه أمره الله تعالى أن يلتطم عليهم فغرقوا عن آخرهم.

تفسير البغوي : مضمون الآية 24 من سورة الدخان


( واترك البحر ) إذا قطعته أنت وأصحابك ( رهوا ) ساكنا على حالته وهيئته ، بعد أن ضربته ودخلته ، معناه : لا تأمره أن يرجع ، اتركه حتى يدخله آل فرعون ، وأصل " الرهو " : السكون .
وقال مقاتل : معناه : اترك البحر رهوا [ راهيا ] أي : ساكنا ، فسمي بالمصدر ، أي ذا رهو .
وقال كعب : اتركه طريقا .
قال قتادة : طريقا يابسا .
قال قتادة : لما قطع موسى البحر عطف ليضرب البحر بعصاه ليلتئم وخاف أن يتبعه فرعون [ وجنوده ] فقيل له : اترك البحر رهوا كما هو ( إنهم جند مغرقون ) أخبر موسى أنه يغرقهم ليطمئن قلبه في تركه البحر كما جاوزه .
ثم ذكر ما تركوا بمصر .

التفسير الوسيط : ويستفاد من هذه الآية


وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْواً ...
أى: ومتى وصلت إلى البحر- أى: البحر الأحمر- فاضربه بعصاك، ينفلق- بإذن الله- فسر فيه أنت ومن معك، واتركه ساكنا مفتوحا على حاله، فإذا ما سار خلفك فرعون وجنوده أغرقناهم فيه.
يقال: رها البحر يرهو، إذا سكن.
وجاءت الخيل رهوا، أى: ساكنة، ويقال- أيضا-:رها الرجل رهوا، إذا فتح بين رجليه وفرق بينهما، وهو حال من البحر.
قال الإمام الرازي: «وفي لفظ رَهْواً قولان:أحدهما: أنه الساكن، يقال: عيش راه، إذا كان خافضا وادعا ساكنا ...
والثاني: أن الرهو هو الفرجة الواسعة، أى: ذا رهو، أى: ذا فرجة حتى يدخل فيها فرعون وقومه فيغرقوا.. وإنما أخبره- سبحانه - بذلك حتى يبقى فارغ القلب من شرهم وإيذائهم» .
وقوله: إِنَّهُمْ جُنْدٌ مُغْرَقُونَ تعليل للأمر بتركه رهوا، أى: اترك البحر على حاله، فإن أعداءك سيغرقون فيه إغراقا يدمرهم ويهلكهم.

واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون: تفسير ابن كثير


وقوله هاهنا : { واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون } وذلك أن موسى ، عليه السلام ، لما جاوز هو وبنو إسرائيل البحر ، أراد موسى أن يضربه بعصاه حتى يعود كما كان ، ليصير حائلا بينهم وبين فرعون ، فلا يصل إليهم . فأمره الله أن يتركه على حاله ساكنا ، وبشره بأنهم جند مغرقون فيه ، وأنه لا يخاف دركا ولا يخشى .
قال ابن عباس : { واترك البحر رهوا } كهيئته وامضه . وقال مجاهد } رهوا } طريقا يبسا كهيئته ، يقول : لا تأمره يرجع ، اتركه حتى يرجع آخرهم . وكذا قال عكرمة ، والربيع بن أنس ، والضحاك ، وقتادة ، وابن زيد وكعب الأحبار وسماك بن حرب ، وغير واحد .

تفسير القرطبي : معنى الآية 24 من سورة الدخان


قوله تعالى : واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون .
قال ابن عباس : رهوا أي : طريقا .
وقال كعب والحسن .
وعن ابن عباس أيضا سمتا .
الضحاك والربيع : سهلا .
عكرمة : يبسا ، لقوله : فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا وقيل : مفترقا .
مجاهد : منفرجا .
وعنه يابسا .
وعنه ساكنا ، وهو المعروف في اللغة .
وقاله قتادة والهروي .
وقال غيرهما : منفرجا .
وقال ابن عرفة : وهما يرجعان إلى معنى واحد وإن اختلف لفظاهما ، لأنه إذا سكن جريه انفرج .
وكذلك كان البحر يسكن جريه وانفرج لموسى عليه السلام .
والرهو عند العرب : الساكن ، يقال : جاءت الخيل رهوا ، أي : ساكنة .
قال :والخيل تمزع رهوا في أعنتها كالطير تنجو من الشؤبوب ذي البردالجوهري : ويقال افعل ذلك رهوا ، أي : ساكنا على هينتك .
وعيش راه ، أي : ساكن رافه .
وخمس راه ، إذا كان سهلا .
ورها البحر أي : سكن .
وقال أبو عبيد : رها بين رجليه يرهو رهوا أي : فتح ، ومنه قوله تعالى : واترك البحر رهوا والرهو : السير السهل ، يقال : جاءت الخيل رهوا .
قال ابن الأعرابي : رها يرهو في السير أي : رفق .
قال القطامي في نعت الركاب :يمشين رهوا فلا الأعجاز خاذلة ولا الصدور على الأعجاز تتكلوالرهو والرهوة : المكان المرتفع ، والمنخفض أيضا يجتمع فيه الماء ، وهو من الأضداد .
وقال أبو عبيد : الرهو : الجوبة تكون في محلة القوم يسيل فيها ماء المطر وغيره .
وفي الحديث أنه قضى أن ( لا شفعة في فناء ولا طريق ولا منقبة ولا ركح ولا رهو ) .
والجمع رهاء .
والرهو : المرأة الواسعة الهن .
حكاه النضر بن شميل .
والرهو : ضرب من الطير ، ويقال : هو الكركي .
قال الهروي : ويجوز أن يكون رهوا من نعت موسى - وقاله القشيري - أي : سر ساكنا على هينتك ، فالرهو من نعت موسى وقومه لا من نعت البحر ، وعلى الأول هو من نعت البحر ، أي : اتركه ساكنا كما هو قد انفرق فلا تأمره بالانضمام .
حتى يدخل فرعون وقومه .
قال قتادة : أراد موسى أن يضرب البحر لما قطعه بعصاه حتى يلتئم ، وخاف أن يتبعه فرعون فقيل له هذا .
وقيل : ليس الرهو من السكون بل هو الفرجة بين الشيئين ، يقال : رها ما بين الرجلين أي : فرج .
فقوله : رهوا أي : منفرجا .
وقال الليث : الرهو مشي في سكون ، يقال : رها يرهو رهوا فهو راه .
وعيش راه : وادع خافض .
وافعل ذلك سهوا رهوا ، أي : ساكنا بغير شدة .
وقد ذكرناه آنفا .
إنهم أي : إن فرعون وقومه .
جند مغرقون أخبر موسى بذلك ليسكن قلبه .

﴿ واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون ﴾ [ الدخان: 24]

سورة : الدخان - الأية : ( 24 )  - الجزء : ( 25 )  -  الصفحة: ( 497 )

English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تفسير آيات من القرآن الكريم

  1. تفسير: ألم يجدك يتيما فآوى
  2. تفسير: يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر
  3. تفسير: ومن الأنعام حمولة وفرشا كلوا مما رزقكم الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو
  4. تفسير: أأنتم أنـزلتموه من المزن أم نحن المنـزلون
  5. تفسير: ولقد رآه نـزلة أخرى
  6. تفسير: إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقر عينها
  7. تفسير: قال رب احكم ‎ بالحق وربنا الرحمن المستعان على ما تصفون
  8. تفسير: لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنـزل السكينة
  9. تفسير: وقال موسى إني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب
  10. تفسير: قالت رسلهم أفي الله شك فاطر السموات والأرض يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى

تحميل سورة الدخان mp3 :

سورة الدخان mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الدخان

سورة الدخان بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الدخان بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الدخان بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الدخان بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الدخان بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الدخان بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الدخان بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الدخان بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الدخان بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الدخان بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري

,

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب