1. التفسير الميسر
  2. تفسير الجلالين
  3. تفسير السعدي
  4. تفسير البغوي
  5. التفسير الوسيط
تفسير القرآن | باقة من أهم تفاسير القرآن الكريم المختصرة و الموجزة التي تعطي الوصف الشامل لمعنى الآيات الكريمات : سبعة تفاسير معتبرة لكل آية من كتاب الله تعالى , [ الفتح: 3] .

  
   

﴿ وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا﴾
[ سورة الفتح: 3]

القول في تفسير قوله تعالى : وينصرك الله نصرا عزيزا ..


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

التفسير الميسر : وينصرك الله نصرا عزيزا


فتحنا لك ذلك الفتح، ويسَّرناه لك؛ ليغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؛ بسبب ما حصل من هذا الفتح من الطاعات الكثيرة وبما تحملته من المشقات، ويتم نعمته عليك بإظهار دينك ونصرك على أعدائك، ويرشدك طريقًا مستقيمًا من الدين لا عوج فيه، وينصرك الله نصرًا قويًّا لا يَضْعُف فيه الإسلام.

المختصر في التفسير : شرح المعنى باختصار


وينصرك الله على أعدائك نصرًا عزيزًا، لا يدفعه أحد.

تفسير الجلالين : معنى و تأويل الآية 3


«وينصرك الله» به «نصرا عزيزا» ذا عز لا ذل له.

تفسير السعدي : وينصرك الله نصرا عزيزا


{ وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا }- أي: قويا لا يتضعضع فيه الإسلام، بل يحصل الانتصار التام، وقمع الكافرين، وذلهم ونقصهم، مع توفر قوى المسلمين ونموهم، ونمو أموالهم.ثم ذكر آثار هذا الفتح على المؤمنين فقال:

تفسير البغوي : مضمون الآية 3 من سورة الفتح


( وينصرك الله نصرا عزيزا ) غالبا .
وقيل: معزا .

التفسير الوسيط : ويستفاد من هذه الآية


وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ-تبارك وتعالى- نَصْراً عَزِيزاً أى: نصرا قويا منيعا لا يغلبه غالب، ولا يدفعه دافع، لأنه من خالقك الذي لا راد لقضائه، ولا معقب لحكمه..هذا، والمتأمل في هذه الآيات الكريمة، يرى أن الله-تبارك وتعالى- قد أكرم نبيه صلّى الله عليه وسلّم إكراما لا يدانيه إكرام، ومنحه من الخير والفضل ما لم يمنحه لأحد سواه.

وينصرك الله نصرا عزيزا: تفسير ابن كثير


{ وينصرك الله نصرا عزيزا } أي: بسبب خضوعك لأمر الله يرفعك الله وينصرك على أعدائك ، كما جاء في الحديث الصحيح : " وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا ، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله " . وعن عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ] أنه قال : ما عاقبت - أي في الدنيا والآخرة - أحدا عصى الله تعالى فيك بمثل أن تطيع الله فيه .

تفسير القرطبي : معنى الآية 3 من سورة الفتح


وينصرك الله نصرا عزيزا أي غالبا منيعا لا يتبعه ذل .

﴿ وينصرك الله نصرا عزيزا ﴾ [ الفتح: 3]

سورة : الفتح - الأية : ( 3 )  - الجزء : ( 26 )  -  الصفحة: ( 511 )

English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة الفتح mp3 :

سورة الفتح mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الفتح

سورة الفتح بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الفتح بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الفتح بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الفتح بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الفتح بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الفتح بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الفتح بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الفتح بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الفتح بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الفتح بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب