تفسير الآية - القول في معنى قوله تعالى : للكافرين ليس له دافع ..

  1. تفسير السعدي
  2. تفسير البغوي
  3. التفسير الوسيط
  4. تفسير ابن كثير
  5. تفسير الطبري
الفسير الوسيط | التفسير الوسيط للقرآن الكريم للطنطاوي | تأليف شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي (المتوفى: 1431هـ) : ويعتبر هذا التفسير من التفاسير الحديثة و القيمة لطلاب العلم و الباحثين في تفسير القرآن العظيم بأسلوب منهجي سهل و عبارة مفهومة, تفسير الآية 2 من سورةالمعارج - التفسير الوسيط .
  
   

﴿ لِّلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ﴾
[ سورة المعارج: 2]

معنى و تفسير الآية 2 من سورة المعارج : للكافرين ليس له دافع .


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

تفسير السعدي : للكافرين ليس له دافع


[لِلْكَافِرينَ لاستحقاقهم له بكفرهم وعنادهم لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ مِنَ اللَّهِ أي: ليس لهذا العذاب الذي استعجل به من استعجل، من متمردي المشركين، أحد يدفعه قبل نزوله، أو يرفعه بعد نزوله، وهذا حين دعا النضر بن الحارث القرشي أو غيره من المشركين فقال: اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم إلى آخر الآيات.

تفسير البغوي : مضمون الآية 2 من سورة المعارج


فقال الله مبينا مجيبا لذلك السائل : ( للكافرين ) وذلك أن أهل مكة لما خوفهم النبي - صلى الله عليه وسلم - بالعذاب قال بعضهم لبعض : من أهل هذا العذاب ؟ ولمن هو ؟ سلوا عنه محمدا فسألوه فأنزل الله : " سأل سائل بعذاب واقع للكافرين " أي : هو للكافرين ، هذا قول الحسن وقتادة .
وقيل: الباء صلة ومعنى الآية : دعا داع وسأل سائل عذابا واقعا للكافرين ، أي : على الكافرين ، اللام بمعنى " على " وهو النضر بن الحارث حيث دعا على نفسه وسأل العذاب ، فقال : " اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك " الآية ( الأنفال - 32 ) فنزل به ما سأل يوم بدر فقتل صبرا ، وهذا قول ابن عباس ومجاهد : ( ليس له ) أي للعذاب ( دافع ) مانع .

التفسير الوسيط : للكافرين ليس له دافع


ثم وصف- سبحانه - العذاب بصفات أخرى، غير الوقوع فقال: لِلْكافِرينَ لَيْسَ لَهُ دافِعٌ.
مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعارِجِ.
واللام في قوله لِلْكافِرينَ بمعنى على.
أو للتعليل.
أى: سأل سائل عن عذاب واقع على الكافرين، هذا العذاب ليس له دافع يدفعه عنهم، لأنه واقع من الله-تبارك وتعالى- ذِي الْمَعارِجِ.

تفسير ابن كثير : شرح الآية 2 من سورة المعارج


وقوله : ( واقع للكافرين ) أي : مرصد معد للكافرين .وقال ابن عباس : ( واقع ) جاء ) ليس له دافع ) أي : لا دافع له إذا أراد الله كونه ; ولهذا قال

تفسير الطبري : معنى الآية 2 من سورة المعارج


الضحاك يقول في قوله: ( بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِلْكَافِرينَ ) يقول: واقع على الكافرين، واللام في قوله: ( لِلْكَافِرِينَ ) من صلة الواقع.

للكافرين ليس له دافع

سورة : المعارج - الأية : ( 2 )  - الجزء : ( 29 )  -  الصفحة: ( 568 ) - عدد الأيات : ( 44 )

تفسير آيات من القرآن الكريم

  1. تفسير: والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون
  2. تفسير: فيهما فاكهة ونخل ورمان
  3. تفسير: إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا
  4. تفسير: ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا الكيل والميزان بالقسط
  5. تفسير: وقالوا لولا نـزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم
  6. تفسير: وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون
  7. تفسير: قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعا إنه
  8. تفسير: قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله لما جاءني البينات من ربي
  9. تفسير: بل قالوا مثل ما قال الأولون
  10. تفسير: ياعبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدون

تحميل سورة المعارج mp3 :

سورة المعارج mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة المعارج

سورة المعارج بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة المعارج بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة المعارج بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة المعارج بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة المعارج بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة المعارج بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة المعارج بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة المعارج بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة المعارج بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة المعارج بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري

,

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب