﴿ ذَٰلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾
[ السجدة: 6]

سورة : السجدة - As-Sajdah  - الجزء : ( 21 )  -  الصفحة: ( 415 )

That is He, the All-Knower of the unseen and the seen, the All-Mighty, the Most Merciful.


ذلك الخالق المدبِّر لشؤون العالمين، عالم بكل ما يغيب عن الأبصار، مما تُكِنُّه الصدور وتخفيه النفوس، وعالم بما شاهدته الأبصار، وهو القويُّ الظاهر الذي لا يغالَب، الرحيم بعباده المؤمنين.

ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم - تفسير السعدي

{ ذَلِكَ } الذي خلق تلك المخلوقات العظيمة، الذي استوى على العرش العظيم، وانفرد بالتدابير في المملكة، { عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ } فبسعة علمه، وكمال عزته، وعموم رحمته، أوجدها، وأودع فيها، من المنافع ما أودع، ولم يعسر عليه تدبيرها.

تفسير الآية 6 - سورة السجدة

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم : الآية رقم 6 من سورة السجدة

 سورة السجدة الآية رقم 6

ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم - مكتوبة

الآية 6 من سورة السجدة بالرسم العثماني


﴿ ذَٰلِكَ عَٰلِمُ ٱلۡغَيۡبِ وَٱلشَّهَٰدَةِ ٱلۡعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ  ﴾ [ السجدة: 6]


﴿ ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم ﴾ [ السجدة: 6]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة السجدة As-Sajdah الآية رقم 6 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 6 من السجدة صوت mp3


تدبر الآية: ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم

إذا كان الله تعالى يعلم ما سيكون في المستقبل، فكيف بما قد كان في الماضي، ومَن كان يعلم الغيب ألا يعلم الحاضر؟ بكمال عزَّته وقدرته جلَّ وعلا خلق العوالم، وبرحمته سبحانه سخَّرها لمنافع العباد.

واسم الإشارة في قوله ذلِكَ عالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ يعود إلى الله-تبارك وتعالى-، وهو مبتدأ، وما بعده أخبار له- عز وجل -.
أى: ذلك الذي اتصف بتلك الصفات الجليلة، وفعل تلك الأفعال المتقنة الحكيمة، هو الله-تبارك وتعالى-، عالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ أى: عالم كل ما غاب عن الحس، وكل ما هو مشاهد له، لا يخفى عليه شيء مما ظهر أو بطن الْعَزِيزُ الذي لا يغلبه غالب الرَّحِيمُ بعباده.
قوله تعالى : ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيمقوله تعالى : ذلك عالم الغيب والشهادة أي علم ما غاب عن الخلق وما حضرهم .
و ( ذلك ) بمعنى أنا .
حسبما تقدم بيانه في أول البقرة .
وفي الكلام معنى التهديد والوعيد ; أي أخلصوا أفعالكم وأقوالكم فإني أجازي عليها .


شرح المفردات و معاني الكلمات : , عالم , الغيب , والشهادة , العزيز , الرحيم ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

آيات من القرآن الكريم

  1. قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون
  2. وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن أكثر
  3. أفبعذابنا يستعجلون
  4. فقالوا أنؤمن لبشرين مثلنا وقومهما لنا عابدون
  5. لو يعلم الذين كفروا حين لا يكفون عن وجوههم النار ولا عن ظهورهم ولا هم
  6. أتخذناهم سخريا أم زاغت عنهم الأبصار
  7. يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين
  8. ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل
  9. إنا نطمع أن يغفر لنا ربنا خطايانا أن كنا أول المؤمنين
  10. اعلموا أن الله شديد العقاب وأن الله غفور رحيم

تحميل سورة السجدة mp3 :

سورة السجدة mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة السجدة

سورة السجدة بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة السجدة بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة السجدة بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة السجدة بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة السجدة بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة السجدة بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة السجدة بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة السجدة بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة السجدة بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة السجدة بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Saturday, June 15, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب