﴿ فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ﴾
[ الصافات: 88]

سورة : الصافات - Aṣ-Ṣāffāt  - الجزء : ( 23 )  -  الصفحة: ( 449 )

﴿ Then he cast a glance at the stars (to deceive them), ﴾


فَـنـَظر : تأمَـل تأمُـلَ الكاملين

فنظر إبراهيم نظرة في النجوم متفكرًا فيما يعتذر به عن الخروج معهم إلى أعيادهم، فقال لهم: إني مريض. وهذا تعريض منه. فتركوه وراء ظهورهم.

تفسير الآية 88 - سورة الصافات

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

فنظر نظرة في النجوم : الآية رقم 88 من سورة الصافات

 سورة الصافات الآية رقم 88

الآية 88 من سورة الصافات مكتوبة بالرسم العثماني


﴿ فَنَظَرَ نَظۡرَةٗ فِي ٱلنُّجُومِ  ﴾ [ الصافات: 88]

﴿ فنظر نظرة في النجوم ﴾ [ الصافات: 88]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة الصافات Aṣ-Ṣāffāt الآية رقم 88 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 88 من الصافات صوت mp3

ويهمل القرآن الكريم هنا ردهم عليه لتفاهته.
وتنتقل السورة للإشارة إلى ما أضمره إبراهيم- عليه السلام- لتلك الآلهة الباطلة فتقول: فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ.
فَقالَ إِنِّي سَقِيمٌ.
فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ.
قالوا: كان قوم إبراهيم يعظمون الكواكب، ويعتقدون تأثيرها في العالم.
.
وتصادف أن حل أوان عيد لهم.
فدعوه إلى الخروج معهم كما هي عادتهم في ذلك العيد.
قوله تعالى : فنظر نظرة في النجوم قال ابن زيد عن أبيه : أرسل إليه ملكهم إن غدا عيدنا فاخرج معنا ، فنظر إلى نجم طالع فقال : إن هذا يطلع مع سقمي .
وكان علم النجوم مستعملا عندهم منظورا فيه ، فأوهمهم هو من تلك الجهة ، وأراهم من معتقدهم عذرا لنفسه ، وذلك أنهم كانوا أهل رعاية وفلاحة ، وهاتان المعيشتان يحتاج فيهما إلى نظر في النجوم .
وقال ابن عباس : كان علم النجوم من النبوة ، فلما حبس الله تعالى الشمس على يوشع بن نون أبطل ذلك ، فكان نظر إبراهيم فيها علما نبويا .
وحكى جويبر عن الضحاك : كان علم النجوم باقيا إلى زمن عيسى - عليه السلام - ، حتى دخلوا عليه في موضع لا يطلع عليه منه ، فقالت لهم مريم : من أين علمتم بموضعه ؟ قالوا : من النجوم .
فدعا ربه عند ذلك فقال : اللهم لا تفهمهم في علمها ، فلا يعلم علم النجوم أحد ، فصار حكمها في الشرع محظورا ، وعلمها في الناس مجهولا .
قال الكلبي : وكانوا في قرية بين البصرة والكوفة يقال لهم هرمز جرد ، وكانوا ينظرون في النجوم .
فهذا قول .
وقال الحسن : المعنى أنهم لما كلفوه الخروج معهم تفكر فيما يعمل .
فالمعنى على هذا أنه نظر فيما نجم له من الرأي ، أي : فيما طلع له منه ، فعلم أن كل حي يسقم فقال .
إني سقيم .
الخليل والمبرد : يقال للرجل إذا فكر في الشيء يدبره : نظر في النجوم .
وقيل : كانت الساعة التي دعوه إلى الخروج معهم فيها ساعة تغشاه فيها الحمى .
وقيل : المعنى فنظر فيما نجم من الأشياء فعلم أن لها خالقا .
ومدبرا ، وأنه يتغير كتغيرها .


شرح المفردات و معاني الكلمات : فنظر , نظرة , النجوم ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة الصافات mp3 :

سورة الصافات mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الصافات

سورة الصافات بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الصافات بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الصافات بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الصافات بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الصافات بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الصافات بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الصافات بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الصافات بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الصافات بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الصافات بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


محرك بحث متخصص في القران الكريم


Wednesday, October 5, 2022
لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب