1. التفسير الميسر
  2. تفسير الجلالين
  3. تفسير السعدي
  4. تفسير البغوي
  5. التفسير الوسيط
تفسير القرآن | باقة من أهم تفاسير القرآن الكريم المختصرة و الموجزة التي تعطي الوصف الشامل لمعنى الآيات الكريمات : سبعة تفاسير معتبرة لكل آية من كتاب الله تعالى , [ الضحى: 8] .

  
   

﴿ وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَىٰ﴾
[ سورة الضحى: 8]

القول في تفسير قوله تعالى : ووجدك عائلا فأغنى ..


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

التفسير الميسر : ووجدك عائلا فأغنى


ألم يَجِدْك من قبلُ يتيمًا، فآواك ورعاك؟ ووجدك لا تدري ما الكتاب ولا الإيمان، فعلَّمك ما لم تكن تعلم، ووفقك لأحسن الأعمال؟ ووجدك فقيرًا، فساق لك رزقك، وأغنى نفسك بالقناعة والصبر؟

المختصر في التفسير : شرح المعنى باختصار


ووجدك فقيرًا فأغناك.

تفسير الجلالين : معنى و تأويل الآية 8


(ووجدك عائلا) فقيرا (فأغنى) أغناك بما قنعك به من الغنيمة وغيرها وفي الحديث: "" ليس الغني عن كثرة العرض ولكن الغني غني النفس "".

تفسير السعدي : ووجدك عائلا فأغنى


{ وَوَجَدَكَ عَائِلًا }- أي: فقيرًا { فَأَغْنَى } بما فتح الله عليك من البلدان، التي جبيت لك أموالها وخراجها.فالذي أزال عنك هذه النقائص، سيزيل عنك كل نقص، والذي أوصلك إلى الغنى، وآواك ونصرك وهداك، قابل نعمته بالشكران.

تفسير البغوي : مضمون الآية 8 من سورة الضحى


( ووجدك عائلا فأغنى ) أي فقيرا فأغناك بمال خديجة ثم بالغنائم .
وقال مقاتل : [ فأرضاك ] بما أعطاك من الرزق .
واختاره الفراء .
وقال : لم يكن غنيا عن كثرة المال ولكن الله [ أرضاه ] بما آتاه وذلك حقيقة الغنى .
أخبرنا حسان بن سعيد المنيعي أنبأنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الزيادي ، أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ، حدثنا أحمد بن يوسف السلمي ، حدثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه أنه قال أخبرنا أبو هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ليس الغنى عن كثرة العرض ، ولكن الغنى غنى النفس " .
أخبرنا عبد الواحد المليحي ، أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزغرتاني .
أخبرنا أحمد بن سعيد أخبرنا أبو يحيى محمد بن عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني شرحبيل بن شريك عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه " .

التفسير الوسيط : ويستفاد من هذه الآية


وقوله- سبحانه -: وَوَجَدَكَ عائِلًا فَأَغْنى بيان لنعمة ثالثة من نعمه-تبارك وتعالى- على نبيه صلى الله عليه وسلم.
وأصل العائل: الإنسان الذي له عائلة لا يستطيع الإنفاق عليها، ثم أطلق هذا اللفظ على الإنسان الفقير حتى ولو لم تكن له عائلة أو أسرة، والفقر يسمى عيلة، كما في قوله-تبارك وتعالى-: وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً- أى: فقرا- فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شاءَ....أى: وقد كنت- أيها الرسول الكريم- فقيرا، حيث مات أبوك دون أن يترك لك مالا كثيرا، ونشأت في كنف جدك ثم عمك، وأنت على هذه الحال.
ثم أغناك الله-تبارك وتعالى- بفضله وكرمه بنوعين من الغنى:أما أولهما- وهو الأعظم-: فهو غنى النفس، بأن منحك نفسا عفيفة قانعة بما أعطاك- سبحانه - من رزق، حتى ولو كان كفافا.
وأما ثانيهما: فهو الغنى المادي عن الاحتياج إلى الناس، بما أجراه على يديك من الربح في التجارة، وبما وهبتك زوجك خديجة من مالها، فعشت مستور الحال، غير محتاج إلى من ينفق عليك.
وهكذا نجد الآيات الكريمة تبين لنا أن من فضل الله-تبارك وتعالى- على نبيه صلى الله عليه وسلم أنه آواه في يتمه وصغره، وهداه من ضلاله وحيرته، وأغناه بعد فقره وحاجته.
وبعد أن عدد- سبحانه - هذه النعم لنبيه صلى الله عليه وسلم أمره بشكرها، وأداء حقوقها.

ووجدك عائلا فأغنى: تفسير ابن كثير


وقوله : { ووجدك عائلا فأغنى } أي: كنت فقيرا ذا عيال ، فأغناك الله عمن سواه ، فجمع له بين مقامي الفقير الصابر والغني الشاكر ، صلوات الله وسلامه عليه .
وقال قتادة في قوله : { ألم يجدك يتيما فآوى ووجدك ضالا فهدى ووجدك عائلا فأغنى } قال : كانت هذه منازل الرسول صلى الله عليه وسلم قبل أن يبعثه الله عز وجل . رواه ابن جرير وابن أبي حاتم .
وفي الصحيحين - من طريق عبد الرزاق - عن معمر ، عن همام بن منبه قال : هذا ما حدثنا أبو هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس الغنى عن كثرة العرض ، ولكن الغنى غنى النفس " .
وفي صحيح مسلم ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قد أفلح من أسلم ، ورزق كفافا ، وقنعه الله بما آتاه " .

تفسير القرطبي : معنى الآية 8 من سورة الضحى


قوله تعالى : ووجدك عائلا فأغنىأي فقيرا لا مال لك .
فأغنى أي فأغناك بخديجة - رضي الله عنها - يقال : عال الرجل يعيل عيلة : إذا افتقر .
وقال أحيحة بن الجلاح :فما يدري الفقير متى غناه وما يدري الغني متى يعيلأي يفتقر .
وقال مقاتل : فرضاك بما أعطاك من الرزق .
وقال الكلبي : قنعك بالرزق .
وقال ابن عطاء : ووجدك فقير النفس ، فأغنى قلبك .
وقال الأخفش : وجدك ذا عيال دليله فأغنى .
ومنه قول جرير :الله أنزل في الكتاب فريضة لابن السبيل وللفقير العائلوقيل : وجدك فقيرا من الحجج والبراهين ، فأغناك بها .
وقيل : أغناك بما فتح لك من الفتوح ، وأفاءه عليك من أموال الكفار .
القشيري : وفي هذا نظر ; لأن السورة مكية ، وإنما فرض الجهاد بالمدينة .
وقراءة العامة عائلا .
وقرأ ابن السميقع ( عيلا ) بالتشديد مثل طيب وهين .

﴿ ووجدك عائلا فأغنى ﴾ [ الضحى: 8]

سورة : الضحى - الأية : ( 8 )  - الجزء : ( 30 )  -  الصفحة: ( 596 )

English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تفسير آيات من القرآن الكريم

  1. تفسير: وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا
  2. تفسير: أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا أو تأتي بالله والملائكة قبيلا
  3. تفسير: لتركبن طبقا عن طبق
  4. تفسير: قال لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى
  5. تفسير: وإن ربك لهو العزيز الرحيم
  6. تفسير: واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا
  7. تفسير: قال بل ربكم رب السموات والأرض الذي فطرهن وأنا على ذلكم من الشاهدين
  8. تفسير: حتى إذا فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد إذا هم فيه مبلسون
  9. تفسير: وكواعب أترابا
  10. تفسير: مرفوعة مطهرة

تحميل سورة الضحى mp3 :

سورة الضحى mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الضحى

سورة الضحى بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الضحى بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الضحى بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الضحى بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الضحى بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الضحى بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الضحى بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الضحى بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الضحى بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الضحى بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري

,

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب