1. التفسير الميسر
  2. تفسير الجلالين
  3. تفسير السعدي
  4. تفسير البغوي
  5. التفسير الوسيط
تفسير القرآن | باقة من أهم تفاسير القرآن الكريم المختصرة و الموجزة التي تعطي الوصف الشامل لمعنى الآيات الكريمات : سبعة تفاسير معتبرة لكل آية من كتاب الله تعالى , [ الطارق: 7] .

  
   

﴿ يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾
[ سورة الطارق: 7]

القول في تفسير قوله تعالى : يخرج من بين الصلب والترائب ..


تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

التفسير الميسر : يخرج من بين الصلب والترائب


فلينظر الإنسان المنكر للبعث مِمَّ خُلِقَ؟ ليعلم أن إعادة خلق الإنسان ليست أصعب من خلقه أوّلا خلق من منيٍّ منصبٍّ بسرعة في الرحم، يخرج من بين صلب الرجل وصدر المرأة. إن الذي خلق الإنسان من هذا الماء لَقادر على رجعه إلى الحياة بعد الموت.

المختصر في التفسير : شرح المعنى باختصار


يخرج هذا الماء من بين العمود العظمي الفقري للرجل، وعظام الصدر.

تفسير الجلالين : معنى و تأويل الآية 7


«يخرج من بين الصلب» للرجل «والترائب» للمرأة وهي عظام الصدر.

تفسير السعدي : يخرج من بين الصلب والترائب


المني الذي يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ يحتمل أنه من بين صلب الرجل وترائب المرأة، وهي ثدياها.
ويحتمل أن المراد المني الدافق، وهو مني الرجل، وأن محله الذي يخرج منه ما بين صلبه وترائبه، ولعل هذا أولى، فإنه إنما وصف الله به الماء الدافق، والذي يحس [به] ويشاهد دفقه، هو مني الرجل، وكذلك لفظ الترائب فإنها تستعمل في الرجل، فإن الترائب للرجل، بمنزلة الثديين للأنثى، فلو أريدت الأنثى لقال: " من بين الصلب والثديين " ونحو ذلك، والله أعلم.

تفسير البغوي : مضمون الآية 7 من سورة الطارق


( يخرج من بين الصلب والترائب ) يعني صلب الرجل وترائب المرأة ، و " الترائب " جمع التريبة ، وهي عظام الصدر والنحر .
قال ابن عباس : هي موضع القلادة من الصدر .
وروى الوالبي عنه : بين ثديي المرأة .
وقال قتادة : النحر .
وقال ابن زيد : الصدر .

التفسير الوسيط : ويستفاد من هذه الآية


يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرائِبِ أى: يخرج هذا الماء الدافق، من بين صلب كل واحد منهما، وترائب كل منهما.
أى: أن أعضاء وقوى كل منهما، تتعاون في تكوين ما هو مبدأ لتوالد الإنسان: ماء الرجل وهو المنى، ومادة المرأة وهي البويضة المصحوبة بالسائل، المنصبان بدفع وسيلان سريع إلى الرحم عند الاتصال الجنسي.
ويسمى الفقهاء هذه المادة منيا وماء.
.
.
وقال فضيلة الشيخ ابن عاشور: وأطنب- سبحانه- في وصف هذا الماء الدافق، لإدماج التعليم والعبرة بدقائق التكوين، ليستيقظ الجاهل الكافر، ويزداد المؤمن علما ويقينا.
ووصف بأنه يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرائِبِ، لأن الناس لا يتفطنون لذلك.
.
وهذا من الإعجاز العلمي في القرآن، الذي لم يكن علم به للذين نزل بينهم، وهو إشارة مجملة، وقد بينها حديث مسلم عن أم سلمة وعائشة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن احتلام المرأة فقال: «تغتسل إذا أبصرت الماء.
فقيل له: أترى المرأة ذلك؟ فقال: وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك، إذا علا ماء المرأة ماء الرجل، أشبه الولد أخواله، وإذا علا ماء الرجل ماءها، أشبه أعمامه» .
وقال صاحب الظلال: ولقد كان هذا سرا مكنونا في علم الله لا يعلمه البشر، حتى كان نصف القرن الأخير، حيث اطلع العلم الحديث على هذه الحقيقة بطريقته، وعرف أنه في عظام الظهر الفقارية، يتكون ماء الرجل.
وفي عظام الصدر العلوية يتكون ماء المرأة، حيث يلتقيان في قرار مكين.
فينشأ منهما الإنسان.
.
.

يخرج من بين الصلب والترائب: تفسير ابن كثير


قال شبيب بن بشر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس : ( يخرج من بين الصلب والترائب ) صلب الرجل وترائب المرأة ، أصفر رقيق ، لا يكون الولد إلا منهما . وكذا قال سعيد بن جبير ، وعكرمة ، وقتادة والسدي ، وغيرهم .وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا أبو أسامة ، عن مسعر : سمعت الحكم ذكر عن ابن عباس : ( يخرج من بين الصلب والترائب ) قال : هذه الترائب . ووضع يده على صدره .وقال الضحاك وعطية ، عن ابن عباس : تريبة المرأة موضع القلادة . وكذا قال عكرمة ، وسعيد بن جبير . وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : الترائب : بين ثدييها .وعن مجاهد : الترائب ما بين المنكبين إلى الصدر . وعنه أيضا : الترائب أسفل من التراقي . وقال سفيان الثوري : فوق الثديين . وعن سعيد بن جبير : الترائب أربعة أضلاع من هذا الجانب الأسفل .وعن الضحاك : الترائب بين الثديين والرجلين والعينين .وقال الليث بن سعد عن معمر بن أبي حبيبة المدني : أنه بلغه في قول الله - عز وجل - : ( يخرج من بين الصلب والترائب ) قال : هو عصارة القلب ، من هناك يكون الولد .وعن قتادة : ( يخرج من بين الصلب والترائب ) من بين صلبه ونحره .

تفسير القرطبي : معنى الآية 7 من سورة الطارق


يخرج أي هذا الماء من بين الصلب أي الظهر .
وفيه لغات أربع : صلب ، وصلب - وقرئ بهما - وصلب ( بفتح اللام ) ، وصالب ( على وزن قالب ) ومنه قول العباس :تنقل من صالب إلى رحم [ إذا مضى عالم بدا طبق ]والترائب أي الصدر ، الواحدة : تريبة وهي موضع القلادة من الصدر .
قال [ امرؤ القيس ] :مهفهفة بيضاء غير مفاضة ترائبها مصقولة كالسجنجلوالصلب من الرجل ، والترائب من المرأة .
قال ابن عباس : " الترائب " : موضع القلادة .
وعنه : ما بين ثدييها وقال عكرمة .
وروي عنه : يعني ترائب المرأة : اليدين والرجلين والعينين وبه قال الضحاك .
وقال سعيد بن جبير : هو الجيد .
مجاهد : هو ما بين المنكبين والصدر ، وعنه : الصدر .
وعنه : التراقي .
وعن ابن جبير عن ابن عباس : " الترائب " : أربع أضلاع من هذا الجانب .
وحكى الزجاج : أن الترائب : أربع أضلاع من يمنة الصدر ، وأربع أضلاع من يسرة الصدر .
وقال معمر بن أبي حبيبة المدني : الترائب عصارة القلب ومنها يكون الولد .
والمشهور من كلام العرب : أنها عظام الصدر والنحر .
وقال دريد بن الصمة :فإن تدبروا نأخذكم في ظهوركم وإن تقبلوا نأخذكم في الترائبوقال آخر :وبدت كأن ترائبا من نحرها جمر الغضى في ساعد تتوقدوقال آخر :والزعفران على ترائبها شرق به اللبات والنحروعن عكرمة : " الترائب " : الصدر ثم أنشد :نظام در على ترائبهاوقال ذو الرمة :ضرجن البرود عن ترائب حرة [ وعن أعين قتلننا كل مقتل ]أي شققن .
ويروى ( ضرحن ) بالحاء ، أي ألقين .
وفي الصحاح : والتريبة : واحدة الترائب ، وهي عظام الصدر ما بين الترقوة والثندوة .
قال الشاعر [ الأغلب العجلي ] :أشرف ثدياها على التريب [ لم يعدوا التفليك في النتوب ]وقال المثقب العبدي :ومن ذهب يسن على تريب كلون العاج ليس بذي غضونعن غير الجوهري : الثندوة للرجل : بمنزلة الثدي للمرأة .
وقال الأصمعي : مغرز الثدي .
وقال ابن السكيت : هي اللحم الذي حول الثدي إذا ضممت أولها همزت ، وإذا فتحت لم تهمز .
وفي التفسير : يخلق من ماء الرجل الذي يخرج من صلبه العظم والعصب .
ومن ماء المرأة الذي يخرج من ترائبها اللحم والدم وقاله الأعمش .
وقد تقدم مرفوعا في أول سورة ( آل عمران ) .
والحمد لله - وفي ( الحجرات ) إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وقد تقدم .
وقيل : إن ماء الرجل ينزل من الدماغ ، ثم يجتمع في الأنثيين .
وهذا لا يعارض قوله : من بين الصلب ; لأنه إن نزل من الدماغ ، فإنما يمر بين الصلب والترائب .
وقال قتادة : المعنى ويخرج من صلب الرجل وترائب المرأة .
وحكى الفراء أن مثل هذا يأتي عن العرب وعليه فيكون معنى من بين الصلب : من الصلب .
وقال الحسن : المعنى : يخرج من صلب الرجل وترائب الرجل ، ومن صلب المرأة وترائب المرأة .
ثم إنا نعلم أن النطفة من جميع أجزاء البدن ولذلك يشبه الرجل والديه كثيرا .
وهذه الحكمة في غسل جميع الجسد من خروج المني .
وأيضا المكثر من الجماع يجد وجعا في ظهره وصلبه وليس ذلك إلا لخلو صلبه عما كان محتبسا من الماء .
وروى إسماعيل عن أهل مكة يخرج من بين الصلب بضم اللام .
ورويت عن عيسى الثقفي .
حكاه المهدوي وقال : من جعل المني يخرج من بين صلب الرجل وترائبه ، فالضمير في يخرج للماء .
ومن جعله من بين صلب الرجل وترائب المرأة ، فالضمير للإنسان .
وقرئ ( الصلب ) ، بفتح الصاد واللام .
وفيه أربع لغات : صلب وصلب وصلب وصالب .
قال العجاج :في صلب مثل العنان المؤدموفي مدح النبي - صلى الله عليه وسلم - [ للعباس بن عبد المطلب ] :تنقل من صالب إلى رحمالأبيات مشهورة معروفة .

﴿ يخرج من بين الصلب والترائب ﴾ [ الطارق: 7]

سورة : الطارق - الأية : ( 7 )  - الجزء : ( 30 )  -  الصفحة: ( 591 )

English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

تحميل سورة الطارق mp3 :

سورة الطارق mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة الطارق

سورة الطارق بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة الطارق بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة الطارق بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة الطارق بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة الطارق بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة الطارق بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة الطارق بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة الطارق بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة الطارق بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة الطارق بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب