﴿ وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ﴾
[ القلم: 9]

سورة : القلم - Al-Qalam  - الجزء : ( 29 )  -  الصفحة: ( 564 )

They wish that you should compromise (in religion out of courtesy) with them, so they (too) would compromise with you.


ودّوا لو تدهن : أحبّوا لـَوْ تلايـنُهمْ و تصانِعُهمْ
فيُدهِنون : فَهُمْ يُلاينونـَـك و يُصانعُونك

تمنَّوا وأحبوا لو تلاينهم، وتصانعهم على بعض ما هم عليه، فيلينون لك.

ودوا لو تدهن فيدهنون - تفسير السعدي

{ وَدُّوا }- أي: المشركون { لَوْ تُدْهِنُ }- أي: توافقهم على بعض ما هم عليه، إما بالقول أو الفعل أو بالسكوت عما يتعين الكلام فيه، { فَيُدْهِنُونَ } ولكن اصدع بأمر الله، وأظهر دين الإسلام، فإن تمام إظهاره، بنقض ما يضاده، وعيب ما يناقضه.

تفسير الآية 9 - سورة القلم

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

ودوا لو تدهن فيدهنون : الآية رقم 9 من سورة القلم

 سورة القلم الآية رقم 9

ودوا لو تدهن فيدهنون - مكتوبة

الآية 9 من سورة القلم بالرسم العثماني


﴿ وَدُّواْ لَوۡ تُدۡهِنُ فَيُدۡهِنُونَ  ﴾ [ القلم: 9]


﴿ ودوا لو تدهن فيدهنون ﴾ [ القلم: 9]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة القلم Al-Qalam الآية رقم 9 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 9 من القلم صوت mp3


تدبر الآية: ودوا لو تدهن فيدهنون

صاحب العقيدة لا يتخلَّى عن شيء منها؛ لا صغير ولا كبير، فهي في نفسه حقيقةٌ واحدة.
أُولى خطُوات النكوص عن الحقِّ: مداهنةُ أهل الباطل، والرضا بالتنازل عن بعض الثوابت.

وقوله : { وَدُّواْ } من الود بمعنى المحبة .
وقوله : { تُدْهِنُ } من الإدهان وهى المسايرة والمصانعة والملاينة للغير .
وأصله أن يجعل على الشئ دهنا لكى يلين أو لكى يحسن شكله ، ثم استعير للملاينة والمساهلة مع الغير .
أى : إن ربك - أيها الرسول الكريم - لا يخفى عليه شئ من أحوالك وأحوالهم ، وما دام الأمر كذلك ، فاحذر أن تطيع هؤلاء المكذبين فى شئ مما يقترحونه عليك ، فإنهم أحبوا وودوا أن تقبل بعض مقترحاتهم ، وأن تلاينهم وتطاوعهم فيما يريدون منك .. وهم حينئذ يظهرون لك من جانبهم الملاينة والمصانعة .. حتى لكأنهم يميلون نحو الاستجابة لك ، وترك إيذائك وإيذاء أصحابك .
فالآية الكريمة تشير إلى بعض المساومات التى عرضها المشركون على النبى صلى الله عليه وسلم وما أكثرها ، ومنها : ما ذكره ابن إسحاق فى سيرته من أن بعض زعماء المشركين قالوا للنبى صلى الله عليه وسلم : يا محمد ، هلم فلنعبد ما تعبد ، وتعبد ما نعبد ، فنشترك نحن وأنت فى الأمر ، فإن كان الذى تعبد خيرا مما نعبد ، كنا قد أخذنا بحظنا منه ، وإن كان ما نعبد خيرا مما تعبد ، كنت قد أخذت بحظك منه ، فنزلت سورة " الكافرون " .
ومنها ما دار بينه صلى الله عليه وسلم وبين الوليد بن المغيرة تارة ، وبينه وبين عتبة بن ربيعة تارة أخرى .. مما هو معروف فى كتب السيرة .
ولقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم " لعمه أبى طالب عندما نصحه بأن يترك المشركين وشأنهم ، وقال له : يا ابن أخى أشفق على نفسك وعلى ، ولا تحملنى من الأمر ما لا أطيق .
وقال له صلى الله عليه وسلم : يا عماه ، والله لو وضعوا الشمس فى يمينى ، والقمر فى يسارى .
على أن أترك هذا الأمر ما تركته ، حتى يظهره الله أو أهلك فيه .. " .
والتعبير بقوله : { وَدُّواْ لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ } يشير إلى أن الملاينة والمصانعة كانت منهم ، لا منه صلى الله عليه وسلم ، فهم الذين كانوا يحبون منه أن يستجيب لمقترحاتهم ، لكى يقابلوا ذلك بالتظاهر بأنهم على صلة طيبة به وبأصحابه .
قال صاحب الكشاف : قوله : { فَلاَ تُطِعِ المكذبين } تهييج وإلهاب للتصميم على معاصاتهم ، وكانوا قد أرادوا على أن يعدب الله مدة ، وآلهتهم مدة ، ويكفوا عن غوائلهم ، .
وقوله : { لَوْ تُدْهِنُ } لو تلين وتصانع { فَيُدْهِنُونَ } .
فإن : قلت : لماذا رفع " فيدهنون " ولم ينصب بإضمار " أن " وهو جواب التمنى؟ قلت : قد عدل إلى طريق آخر ، وهو أنه جعل خبر مبتدأ محذوف .
أى : فهم يدهنون ، كقوله : { فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلاَ يَخَافُ بَخْساً وَلاَ رَهَقاً } على معنى : ودوا لو تدهن فهم يدهنون ..
قوله تعالى : ودوا لو تدهن فيدهنون قال ابن عباس وعطية والضحاك والسدي : ودوا لو تكفر فيتمادون على كفرهم .
وعن ابن عباس أيضا : ودوا لو ترخص لهم فيرخصون لك .
وقال الفراء والكلبي : لو تلين فيلينون لك .
والادهان : التليين لمن لا ينبغي له التليين ; قاله الفراء .
وقال مجاهد : المعنى ودوا لو ركنت إليهم وتركت الحق فيمالئونك .
وقال الربيع بن أنس : ودوا لو تكذب فيكذبون .
وقال قتادة : ودوا لو تذهب عن هذا الأمر فيذهبون معك .
الحسن : ودوا لو تصانعهم في دينك فيصانعونك في دينهم .
وعنه أيضا : ودوا لو ترفض بعض أمرك فيرفضون بعض أمرهم .
زيد بن أسلم : لو تنافق وترائي فينافقون ويراءون .
وقيل : ودوا لو تضعف فيضعفون ; قاله أبو جعفر .
وقيل : ودوا لو تداهن في دينك فيداهنون في أديانهم ; قاله القتبي .
وعنه : طلبوا منه أن يعبد آلهتهم مدة ويعبدوا إلهه مدة .
فهذه اثنا عشر قولا .
ابن العربي : ذكر المفسرون فيها نحو عشرة أقوال كلها دعاوى على اللغة والمعنى .
أمثلها قولهم : ودوا لو تكذب فيكذبون ، ودوا لو تكفر فيكفرون .
قلت : كلها إن شاء الله تعالى صحيحة على مقتضى اللغة والمعنى ; فإن الادهان : اللين والمصانعة .
وقيل : مجاملة العدو ممايلته .
وقيل : المقاربة في الكلام والتليين في القول .
قال الشاعر :لبعض الغشم أحزم في أمور تنوبك من مداهنة العدهوقال المفضل : النفاق وترك المناصحة .
فهي على هذا الوجه مذمومة ، وعلى الوجه الأول غير مذمومة ، وكل شيء منها لم يكن .
قال المبرد : يقال ادهن في دينه وداهن في أمره ; أي خان فيه وأظهر خلاف ما يضمر .
وقال قوم : داهنت بمعنى واريت ، وادهنت بمعنى غششت ; قاله الجوهري .
وقال : فيدهنون فساقه على العطف ، ولو جاء به جواب النهي لقال فيدهنوا .
وإنما أراد : إن تمنوا لو فعلت فيفعلون مثل فعلك ; عطفا لا جزاء عليه ولا مكافأة ، وإنما هو تمثيل وتنظير .


شرح المفردات و معاني الكلمات : ودوا , تدهن , فيدهنون ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

آيات من القرآن الكريم

  1. قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المجرمين
  2. وكم من ملك في السموات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله
  3. إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين
  4. والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما
  5. أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة وعد الصدق
  6. أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا
  7. قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا
  8. أحياء ‎وأمواتا
  9. فجعلناها نكالا لما بين يديها وما خلفها وموعظة للمتقين
  10. ولما بلغ أشده واستوى آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين

تحميل سورة القلم mp3 :

سورة القلم mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة القلم

سورة القلم بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة القلم بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة القلم بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة القلم بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة القلم بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة القلم بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة القلم بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة القلم بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة القلم بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة القلم بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Monday, July 15, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب