الآية 72 من سورة ص مكتوبة بالتشكيل

﴿ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ﴾
[ ص: 72]

سورة : ص - Ṣād  - الجزء : ( 23 )  -  الصفحة: ( 457 )

So when I have fashioned him and breathed into him (his) soul created by Me, then you fall down prostrate to him."


سوّيته : أتمَمْتَ خَلقـَـه بالصّورة الإنسانية
ساجدين : تحيّة له و تكريمًا

اذكر لهم -أيها الرسول-: حين قال ربك للملائكة: إني خالق بشرًا من طين. فإذا سوَّيت جسده وخلقه ونفخت فيه الروح، فدبت فيه الحياة، فاسجدوا له سجود تحية وإكرام، لا سجود عبادة وتعظيم؛ فالعبادة لا تكون إلا لله وحده. وقد حرَّم الله في شريعة الإسلام السجود للتحية.

فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين - تفسير السعدي

{ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ }- أي: سويت جسمه وتم، { وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ } فوطَّن الملائكة الكرام أنفسهم على ذلك، حين يتم خلقه ونفخ الروح فيه، امتثالا لربهم، وإكراما لآدم عليه السلام، فلما تم خلقه في بدنه وروحه، وامتحن اللّه آدم والملائكة في العلم، وظهر فضله عليهم، أمرهم اللّه بالسجود.

تفسير الآية 72 - سورة ص

تفسير الجلالين التفسير الميسر تفسير السعدي
تفسير البغوي التفسير الوسيط تفسير ابن كثير
تفسير الطبري تفسير القرطبي إعراب الآية

فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا : الآية رقم 72 من سورة ص

 سورة ص الآية رقم 72

فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين - مكتوبة

الآية 72 من سورة ص بالرسم العثماني


﴿ فَإِذَا سَوَّيۡتُهُۥ وَنَفَخۡتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُۥ سَٰجِدِينَ  ﴾ [ ص: 72]


﴿ فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ﴾ [ ص: 72]

  1. الآية مشكولة
  2. تفسير الآية
  3. استماع mp3
  4. الرسم العثماني
  5. تفسير الصفحة
فهرس القرآن | سور القرآن الكريم : سورة ص Ṣād الآية رقم 72 , مكتوبة بكتابة عادية و كذلك بالشكيل و مصورة مع الاستماع للآية بصوت ثلاثين قارئ من أشهر قراء العالم الاسلامي مع تفسيرها ,مكتوبة بالرسم العثماني لمونتاج فيديو اليوتيوب .
  
   

تحميل الآية 72 من ص صوت mp3


تدبر الآية: فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين

لا يزال الإنسان يترقَّى في مدارج الرفعة ما اتَّصل بالله الذي نفخ في أصله، فإذا قطع الصِّلة بربِّه هوى إلى أحطِّ درَكات الهوان.

وأضاف- سبحانه - الروح إلى ذاته، للإشعار بأن هذه الروح لا يملكها إلا هو-تبارك وتعالى-، وأن مرد كنهها وكيفية هذا النفخ، مما استأثر- سبحانه - به، ولا سبيل لأحد إلى معرفته، كما قال-تبارك وتعالى-: وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَما أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا .
والفاء في قوله: فَقَعُوا لَهُ ...
جواب إذا.
والمراد بالوقوع: السقوط أى:فاسقطوا وخروا له حالة كونكم ساجدين له بأمرى وإذنى، على سبيل التحية له، لأن السجود بمعنى العبادة لا يكون لغير الله-تبارك وتعالى-.
" فإذا سويته " إذا ترد الماضي إلى المستقبل ; لأنها تشبه حروف الشرط وجوابها كجوابه ، أي : خلقته .
" ونفخت فيه من روحي " أي من الروح الذي أملكه ولا يملكه غيري .
فهذا معنى الإضافة ، وقد مضى هذا المعنى مجودا في [ النساء ] في قوله في عيسى وروح منه فقعوا له ساجدين نصب على الحال .
وهذا سجود تحية لا سجود عبادة .
وقد مضى في [ البقرة ] .


شرح المفردات و معاني الكلمات : سويته , ونفخت , روحي , فقعوا , ساجدين ,
English Türkçe Indonesia
Русский Français فارسی
تفسير انجليزي اعراب

آيات من القرآن الكريم


تحميل سورة ص mp3 :

سورة ص mp3 : قم باختيار القارئ للاستماع و تحميل سورة ص

سورة ص بصوت ماهر المعيقلي
ماهر المعيقلي
سورة ص بصوت سعد الغامدي
سعد الغامدي
سورة ص بصوت عبد  الباسط عبد الصمد
عبد الباسط
سورة ص بصوت أحمد العجمي
أحمد العجمي
سورة ص بصوت محمد صديق المنشاوي
المنشاوي
سورة ص بصوت محمود خليل الحصري
الحصري
سورة ص بصوت مشاري راشد العفاسي
مشاري العفاسي
سورة ص بصوت ناصر القطامي
ناصر القطامي
سورة ص بصوت فارس عباد
فارس عباد
سورة ص بصوت ياسر لدوسري
ياسر الدوسري


الباحث القرآني | البحث في القرآن الكريم


Sunday, July 14, 2024

لا تنسنا من دعوة صالحة بظهر الغيب